عين اليمن على جنوب اليمن

“داعش” تقضي على اكثر من 120 شاب جنوبي خلال أقل من 150 يوم في معسكر الصولبان بعدن”تقرير”

المشهد الجنوبي الأول/خاص

تتابع الأحداث الإرهابية التي تستهدف معسكر الصولبان بعدن لتسفر عن الفتك بمئات المجندين الجنوبيين الذين يصبحون ضحية لعمليات داعش والقاعدة الإرهابيين ,حيث سقط صباح اليوم الأحد 30شهيداً وجرح العشرات الأخرين في تفجير انتحاري استهدف تجمعهم بالقرب من معسكر الصولبان في عدن
وقالت مصادر محلية خاصة أن انتحاري يرتدي حزاما ناسفا فجر نسفه وسط تجمعا لمجندين أثناء استعدادهم لتسلم رواتبهم في عدن ,حيث أضافت المصادر أن الإنتحاري فجر نفسه في مجندين كان متواجدين امام منزل العميد ناصر سريع العنبوري .
المصادر أكدت أن 10 آلاف مجند جنوبي يتجمعون امام منزل العميد ناصر سريع العنبوري مدير القوات الخاصة بعدن لاستلام مرتباتهم وكان الإستهداف قد خطط للقضاء على أكبر قدر من المجندين الجنوبين إلا أن المشيئة الإلهية لم ترد ذلك فاتجه الإرهابي الى تجمع للمجندين خارج مكان صرف المرتبات وفجر نفسه في أقل منطقة تضم مجندين.
تنظيم داعش الإرهابي تبنى عملية التفجير التي طالت المجندين حيث أكد التنظيم أن الإنتحاري أبو هاشم الردفاني هو منفذ عملية التفجير بحق المجندين
وفي الحادثة السابقة التي نفذتها العناصر الإرهابية يوم السبت 10-12-21016م بحق المعسكر”الصولبان” ذاته أسفرت عن إستشهاد مايقارب عن 80 شهيداً وجرح العشرات الآخرين ونفس التنظيم”داعش” تبنى عملية التفجير مثل سابقاته التي أعلن مسؤوليته عن تنفيذها في 7-7-2016م والتي أودت بحياة 10 من المجندين وجرح العشرات الآخرين.
الجدير ذكرره أن المعسكر يتعرض لنفس العمليات الإرهابية دون زيادة في الأمن وتكثيف الإحتياطات الأمنية للمعسكر واهمال القائمين على المعسكر للشباب الجنوبي وكأنهم موظفون لقتلة فقط .
الإحصائيات الكاملة للمجندين الذين استهدفهم تنظيم داعش في معسكر “الصولبان” بعدن فقط 120مجند خلال أقل من 150 يوماً تحت اشراف مباشر من هادي وحكومته ودول التحالف .
You might also like