عين اليمن على جنوب اليمن

ممرضو هيئة مستشفى ابن سِيناء تصعد بوقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم

المشهد الجنوبي الأول | عدن 

صعدت لجنة الممرضين المتعاقدين، بهيئة مستشفى ابن سِيناء العام، صباح يوم الاحد بوقفة احتجاجية موسعة لأكثر من 120 ممرض متعاقد.

 وتأتي اقامة الوقفة الاحتجاجية، ضمن الخطوات التصعيدية التي اقرتها لجنة المتعاقدين، و أجر النوبة، وغير المتعاقدين للمطالبة بحقوقهم المشروعة الموعود بها من قبل رئاسة الهيئة خلال الفترة الماضية، وتتواصل الوقفة بعد رفع الشارات الحمراء من قبل كافة الممرضين المطالبين بحقوقهم منذ ثالثة أيام من هذه الوقفة .

وأصدرت اللجنة بيانا تناشد فيه السلطة و رئاسة الهيئة الى التفاعل تلبية مطالبهم المشروعة واستشعارا للخدمة الانسانية، وإنقاذ هذا الصرح من أي كارثة قد تحدث مع تصعيد عملية الإضراب الجزئي، ودخوله  لمرحلة الاضراب الكلي والذي سيشكل شلل كامل في الواجب العملي والانساني بالهيئة، وجاء في البيان الذي تم قراءته أثناء الوقفة الاحتجاجية على النحو التالي :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله وصحبه أجمعين وبعد:

إننا كممرضين متعاقدين وأجر النوبة، وغير متعاقدين في هيئة مستشفى ابن سِينا، لنا حقوق نطالب بها منذ سنوات، وتم رفع عدة رسائل لمدير الهيئة بالمطالب وكان أخرها في 25 ديسمبر الحالي تتضمن برنامج تصعيدي في حال عدم تلبية مطالبنا المشروعة وهي كالتالي:

1- توظيف الطاقم التمريضي ضمن الخانات الوظيفية حسب الاقدمية أسوة ببقية الدوائر الحكومية.

2- التعاقد الرسمي بالحد الأدنى من الأجور مع ضمان كافة الحقوق.

3- تأمين سنوات الخدمة منذ مباشرة عمل كل عامل.

4- رفع أجر النوبة إلى 3000 ريال للوردية الواحدة.

55- توفير حماية أمنية للطاقم.

وبدأنا مرحلة التصعيد برفع الاشارات الحمراء في 27 ديسمبر ولمدة 3 أيام حسب البرنامج المعد مسبقا، واليوم الأحد الموافق 1/1/2017م هو بداية الإضراب الجزئي لمدة ساعتين، بداية الدوام وبداية استلام النوبة، وبعد فشل عدة محاولات ومفاوضات مع الإدارة بوضع مقترحات  لا تلبي مطالبنا تدخلت نقابة العمال بالهيئة كوساطة نقابية بيننا وبين الإدارة وبالتزام رئيس النقابة بالسعي لإيجاد الحلول التي ترضي الكل وامهالهم أسبوع من تاريخه للتحرك لتلبية المطالب وكانت صدورنا مفتوحة لأي جهة تتدخل لوضع حل لذلك، لأننا لا نريد عرقلة العمل أو حدوث كارثة إنسانية قد تحدث وإنما نريد حقوقنا المشروعة بالتزام ومحضر رسمي تحت غطاء قانوني يضمن لنا حقوقنا.

وإننا في هذا الصرح العظيم الإنساني هيئة مستشفى ابن سِينا الذي يخدم أهلنا في محور حضرموت وشبوة والمهرة و سقطرى، لا نريد أي عرقلة أو كوارث قد تحدث في حال الاستغناء عن الطاقم واستبدالنا بطلاب المعاهد والكلية، ونحن متمسكين بمطالبنا نرجو تحقيقها في القريب العاجل، لقد صمدنا كثيرا في كل الظروف والأزمات والكوارث التي مرت على بلادنا الحبيبة عامة وعروس البحر العربي مكلانا العزيزة خاصة، والأغلبية  مننا لهم سنوات مهمشين، وبدن أي تعاقدات رسمية تضمن حقوقنا، لذا فإننا نمهل الوساطة متمثلة برئيسها أسبوع من تاريخه للتحرك والسعي ونأمل خيراً بإذن الله ونعلن تمديدنا برفع الاشارات الحمراء هذا الاسبوع حتى تحقيق المطالب، ما لم سوف ننتقل من مرحلة الاشارات الحمراء إلى مرحلة الاضراب الكلي من يوم الأحد الموافق 8/1/2017م وإلغاء مرحلة الاضراب الجزئي في حال فشل الوساطة وعدم تلبية المطالب.

ونناشد كل من له سلطة للتفاعل مع مطالبنا التي هي حق لنا واستشعار الخدمة الإنسانية التي نقوم بها وتقدير تجاوبنا مع أي جهة لوضع حل لمطالبنا وانقاذ هذا الصرح من كارثة إنسانية قد تحدث، وأملنا بالله كبير ثم في الادارة في تحقيق مطالبنا.

هذا والله ولي التوفيق.

 

You might also like