عين اليمن على جنوب اليمن

يترك حذاءه المحشو بالذهب في مطار دبي ويسافر حافياً

المشهد الجنوبي الاول|منوعات
كثير من اللصوص متمرسون في السرقة، ولديهم أساليب وخطط متعددة لتنفيذ جرائمهم وتحقيق أهدافهم، لكن قليلون من يبرعون في إبعاد الشبهات عنهم بعد إتمام سرقاتهم، وتجنب الملاحقة القانونية لهم، فهذا فراش آسيوي قاده الخوف إلى دخول بوابات مطار دبي، والسفر إلى بلاده حافي القدمين، لأنه اضطر إلى ترك حذائه المحشو بالسبائك الذهبية المسروقة عند أول نقطة تفتيش في المطار.
وتفيد التحقيقات في هذه الجريمة التي نظرتها الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، إن المتهم، سرق من منزل مخدومه في نخلة جميرا مبلغ 105 آلاف درهم، و2.6 كيلوغرام سبائك ذهبية بقيمة 385 ألف درهم، وقلادة وخاتماً ذهبيين بـ18 ألف درهم، مستغلا تواجد المجني عليه خارج الدولة وحصوله على جواز سفره منه بحجة السفر.
وقد حول المتهم المبالغ المالية التي سرقها إلى موطنه، بينما حاول تهريب السبائك الذهبية عبر حشوها في حذائه ظاناً بأنه سيمر بأمان وسلام عبر نقاط وأجهزة التفتيش، إلا انه اضطر إلى خلع حذائه ودخل البوابة حافياً، حتى لا ينكشف أمره، ليتبين لاحقاً وتحديداً بعد إتمام إجراءات سفر المتهم ومغادرته الدولة، أن الحذاء المشبوه محشو بالذهب.
توقيف
المتهم الذي تجنب الوقوع في فخ الأجهزة الأمنية أثناء مغادرته الدولة، وقع فيه داخل المطار عند العودة بعد نحو 10 أيام، بعد أن تم التعميم عليه، ولدى استجوابه في الحال، أقر بجريمته.
You might also like