عين اليمن على جنوب اليمن

وزراء الشرعية يستخدمون حبوب منع الحل بالجنوب

بقلم/طاهر بن طاهر

حكومة الشرعية  لاتعترف بالموظفين المدنيين او المتقاعدين العسكريين بالجنوب بل تريد عسكرة الحياة المدنية فقط وتحويل الجنوب كلهم مجندين جدد بشباب حديثي عهد على السياسة والعسكرة لايعرفون  مايدور من مشاريع سياسية بالمنطقة 


فالشرعية لاتريد المتقاعدين الجنوبيين  لانه لاتحتاجهم ولاتريد المدنيين  الجنوبيين مهما كانت تخصصاتهم وتضحياتهم

فما يهمها هو فقط من يقول لها سمعآ وطاعة دون أن يسأل عن كيف ومتى وأين ولماذا و ماهو وكم بل يريدوا ناس يفرحون بالترقيم فقط لايسألون عن أي شيء غير الترقيم وعن الراتب متى يأتي !

بينما المدنيين والمتقاعدين العسكريين دائمآ يسألون عن أي شيء  يخص الجنوب ولهذا الشرعية  لاتريد المدنيين الجنوبيين او المتقاعدين العسكريين لانهم يرفضون أن يقاتلوا في المخا او في البقع  فقد قال احد كبار المسؤولين في  حكومة الشرعية قبل ايام، قال اذا اراد المدنيين والمتقاعدين العسكريين بالجنوب صرف الزيادة بالاجور، اسوة بالجيش والامن فعليهم أن يشجعوا شباب الجنوب بالذهاب للقتال في البقع ونهم وصعدة وأن يبتعدوا عن التحريض ضد القتال في الشمال وفي شمال الشمال وعلق قائلآ: أن اكثر المحرضين  ضد الوحدة هم المدنيين الجنوبيين والمتقاعدين العسكريين ولهذا يمنع أي زيادة لهم بألاجور ودعا الى الاستمرار بممارسة الضغط عليهم واجبارهم للالتحاق بالسلك العسكري.

الشيء المضحك أن المدنيين ممكن يقول المدرسين والاطباء والمهندسين يسجلوا جنود لكن المتقاعدين العسكريين هل يحسبهم بأنهم مدنيين عندما يطالبهم أن يلتحقوا بالسلك العسكري

بصراحة حكومة اخر زمان البنك في عدن والفلوس في باب اليمن البحر في عدن والسمك في صعده الغاز والنفط في شبوه وحضرموت  والبيع في تعز وأب ..سألنا اصحابنا في الحراك عن الحل لهذه الازمات ، فقالوا لايعنينا فقلنا طيب لايعنينا لكن خبرونا عن الذي يعنينا !

You might also like