عين اليمن على جنوب اليمن

من الرياض وزير الدفاع الأمريكي يهدد الحوثيين وصواريخهم البالستية

الرياض / متابعات :

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، الثلاثاء، أن بلاده تدفع نحو إجراء مفاوضات بإشراف الأمم المتحدة لإنهاء النزاع في اليمن “في أسرع وقت ممكن”.
وكان ماتيس يتحدث إلى الصحافيين على متن طائرة أقلته إلى السعودية حيث يبدأ الأربعاء جولة إقليمية تقوده أيضا إلى مصر وقطر وإسرائيل وجيبوتي.
وقال الوزير الأميركي إن “هدفنا حيال هذا النزاع (…) هو وضعه أمام مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي في أسرع وقت ممكن”.
وتابع “سنعمل مع حلفائنا ومع شركائنا للوصول إلى طاولة مفاوضات برعاية الأمم المتحدة”.
وقال ماتيس إن الصواريخ التي يطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية وغالباً ما تؤدي إلى وفاة أشخاص “إيرانية”، مضيفاً “يجب أن تتوقف”.
وكان في استقبال الوزير الأميركي، رئيس هيئة الأركان السعودي عبدالرحمن البنيان.
وغردت سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى السعودية في تويتر: “وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس يصل الرياض في أول زيارة للسعودية منذ توليه مهامه”. ومن المتوقع أن يلتقي وزير الدفاع الأميركي مع كبار القادة السعوديين.
وقالت وكالة “أسوشييتدبرس” الأميركية إن ماتيس يتطلع خلال زيارته دولا بمنطقة الشرق الأوسط، إلى تعاون أكبر من أجل مساهمات أوسع وأفكار جديدة لمحاربة التطرف والإرهاب، في وقت تقوم فيه إدارة الرئيس دونالد ترمب بعرض استراتيجيتها لمكافحة الإرهاب.
وأضافت الوكالة الأميركية أن إدارة الرئيس ترمب، تعزز جهودها في جميع أنحاء العالم عبر قيام ماتيس بالتشاور مع نظرائه.
وأوضحت أن أهدافه تشمل توسيع التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم #داعش في العراق وسوريا، وأيضاً محاربة تنظيم القاعدة في اليمن، معتبرة أن هناك قلقاً أميركياً خاصاً لأن التنظيم يستخدم مساحات غير خاضعة للرقابة في أفقر بلدان العالم العربي لتخطيط الهجمات على الولايات المتحدة.
وأعلن البنتاغون الأسبوع الماضي أن ماتيس سيبحث سبل “هزيمة المنظمات الإرهابية المتطرفة”.
You might also like