عين اليمن على جنوب اليمن

لماذا الخوف من إعلان عدن التاريخي ؟

بقلم/عادل اليافعي

لا ادري لماذا البعض يعارض خطوة اعلان عدن التاريخي، ويهدد ويتوعد، مع العلم ان هذه الخطوة التي اتخذت  يوم امس، متأخرة للغاية، وظل الناس في الجنوب والشمال ينتظرها لسنوات طويلة،  وهي مطلوبة ليس فقط لأبناء الجنوب بل للتحالف ولدول العالم .
تعالوا نتكلم بمنطق وواقع، دول العالم كلها سواء التحالف او أمريكا وبريطانيا، وصلوا الى قناعة كاملة بان المحافظات الجنوبية بشكل أساسي يجب ان تستقر ويتم الحفاظ على النصر الذي تحقق فيها سواء الحرب على الانقلابيين ووقف التمدد الإيراني او الحرب على الإرهاب، وهذا ما قاله الأمير محمد بن سلمان في مقابلته الأخيرة، حيث اكد ان احد أسباب تدخلهم في اليمن، استقرار المحافظات الجنوبية .
طيب كيف سيتم ذلك ؟
استقرار هذه المحافظات لن يكون، بتسليم الجنوب للرموز النظام السابق الإصلاح والمؤتمر، على حساب مطالب أبناء الجنوب الذين خرجوا للشارع من 2007 وقدموا تضحيات كبرى، وكانوا شركاء للتحالف العربي في الانتصارات التي تحققت ومازالت ووصلت الى عمق المحافظات الشمالية .
طبعاً ان حدث تجاهل لكل ذلك لن يستقر الجنوب بل ستستمر الفوضى وستعود الأمور الى نقطة الصفر ! وربما اسواء من ذلك .
ما هو الحل  ؟
الحل الذي اقتنع به الجميع اخيراً انه لابد ان يكون لأبناء الجنوب حامل سياسي لقضيتهم، ولا يوجد فرصة افضل من الفرصة الحالية، حيث بات لديهم رمز يلتفون حوله، وقوة وسيطرة على الأرض وعلاقات خارجية .
بالتالي دعونا ندعمهم سياسياً ونمسك بأيديهم، ليكون لهم مكون سياسي بحجم سيطرتهم على الأرض وقوتهم وتضحياتهم، وذلك ضمن خطوات انها الحرب في اليمن .
باختصار الخطوة التي اعلن عنها امس ليست فقط لصالح الجنوب بل هي لصالح الجميع في اليمن والتحالف والمجتمع الدولي، ولا خوف منها ابداً، فهي لن تهدد احد غير قوى الفساد التي تريد العبث مجدداً بالشمال والجنوب ..
والمفروض على كل حر يريد الاستقرار الدائم لليمن شمالاً وجنوباً ان يؤيد هذه الخطوة، لأنه لا يمكن ان يحدث هذا في ظل تجاهل أصوات الجنوبيين .
وهذه الخطوة التي اتخذها أبناء الجنوب بالأمس، ستُحرك الأوراق السياسية في اليمن بعد ركود استمر لسنوات، وبعد جمود الأحزاب التقليدية التي أوصلت اليمن الى ما وصلت اليه اليوم، فمن غير المعقول ولا المقبول عند كل الاحرار ان تعود هذه الأحزاب لحكم اليمن، بل يجب ان تظهر قوى سياسية صاعدة جديدة ولدت من رحم النضال والمعاناة ولم تتلوث بالفساد والدماء .
لذلك لا خوف من اعلان عدن التاريخي فهو ضمانة حقيقة للداخل والخارج .
You might also like