عين اليمن على جنوب اليمن

طارق صالح يكشف المهمة التي أوكلتها اليه السعودية ويؤكد أن الجنوب مقر اقامته الدائم

المشهد الجنوبي الأول/خاص

كشف نجل شقيق الرئيس اليمني السابق”علي عبدالله صالح” العميد طارق محمد صالح عن الجهة التي تعمل حالياً على اعادة ترتيب الاوراق لتكليفه بمهمات عسكرية يديرها من الأراضي الجنوبية وباستخدام ابناء الجنوب.
وقال طارق خلال فيديو تناولته مواقع التواصل الاجتماعي القاه في أول ظهور له بعد هروبه من  الحوثيين في صنعاء انه سيعمل على التصالح مع المملكة العربية السعودية في اشاره منه ان السعودية تقف خلف المشروع الذي سيبناه ضد الحوثيين في حين كانت اصابع الاتهام تتجه نحو الامارات .
واعتبر ناشطين جنوبيين هذا الظهور المفاجئ للعميد طارق من اراضي جنوبية وبحماية جنوبية مشروعاً تعمل السعودية على تجهيزه في الاراضي الجنوبية بعد عدم قدرته على التنفيذ من العاصمة صنعاء حيث قتل عمه “عفاش”.
وقال فتحي بن لزرقق على صفحته بموقع التواصل “فيسبوك” على مسئوليتي الشخصية وبحسب إفادة مسئول امني كبير بمطار “عدن” لي قبل قليل:
طارق محمد صالح لم يصل إلى “عتق” من مأرب ولم يكن فيها بالمطلق ولم يصلها ابدا.
الرجل وصل “عدن” عقب أحداث صنعاء الأخيرة وظل فيها وغادر صباحا على متن طائرة تابعة للتحالف إلى بلحاف ومن هناك سار به موكب عسكري لقوات النخبة إلى عتق ومن المتوقع ان يعود إلى “عدن”غدا .
ويرفض الجنوبين بقاء نجل شقيق الراحل في عدن او المحافظات الجنوبية كونه عمل سنوات عديدة على ازهاق اراوح الجنوبيين برفقة عمه صالح الذي قتله الحوثيين بعد انقلابه عليهم حيث قال السياسي الجنوبي احمد صالح “يُمنع الرئيس الشرعي من العودة للمناطق المحررة تحت مبرر تحديات أمنية. ويسمح للقاتل طارق صالح بالتجول في مناطق محررة تحت حماية التحالف برغم عدم اعترافه بالشرعية”في شيء غلط وغلط كبير.
وحسب  سياسيين جنوبيين فان العميد طارق سيوكل بقياد جنود جنوبيين ومعظمهم من  ابناء شبوة بحجة الثار لنجلهم عارف الزوكا الذي قتل مع عمه صالح وستعمل السعودية على اعادة عائلة صالح مجدداً الى الجنوب والسيطرة على اراضيها
You might also like