عين اليمن على جنوب اليمن

صور .. رئيس الفلبين يشرف على تدمير عشرات السيارات الفارهة

المشهد الجنوبي الأول | منوعات 

 

أشرف الرئيس الفلبيني «رودريغو دوتيرتي» شخصيًا على تدمير عشرات السيارات الفارهة التي احتجزها مكتب الجمارك، داخل حظيرة سيارات في العاصمة مانيلا، لأنها موردة عن طريق التهريب.

واستعمل جرار عملاق بعجلات حديدية لدهس عشرين سيارة من النوع الفاخر، والتي يقدر ثمنها بنحو مليون يورو.

ومن بين العلامات التجارية للسيارات باهظة الثمن التي تم تحطيمها: «لكسوس»، و«بي.أم.دبليو»، و«مرسيدس»، و«آودي»، و«جاغوار»، و«كورفيت»، قررت السلطات تحطيمها لأنها مهربة، بحسب «رويترز».

وبينما كان يتم تحطيم هذه السيارات، كان يجري في الآن نفسه تحطيم عشر سيارات أخرى بالطريقة ذاتها في موانئ سيبو ودافاو.

وكان الرئيس الفلبيني قال إن تحطيم السيارات الفاخرة هو رسالة للمولعين بها من الأثرياء، الذين لا يدفعون ما توجب عليهم من الضرائب.

وقال «دوترتي»: «إذا كنت تريد توريد سيارة، فعليك أن تدفع الأداء الضريبي أولا».

من جانبه قال مسؤول في الجمارك، إنه سيتم تحطيم السيارات الفاخرة المهربة، بدلا من عرضها على المزاد العلني.

والرئيس الفلبيني مشهور بإثارة الجدل حول تصرفاته الغريبة، من بينها دعوته المواطنين للمشاركة في أعمال قتل تجار المخدرات دون محاكمة في ذلك البلد، وتصريحه الغريب أنه قام بقتل فاسدين عن طريق إلقائهما من طائرته الخاصة ذات مرة.

You might also like