عين اليمن على جنوب اليمن

وزير الداخلية”الميسري” يتهم الإمارات بمنع الرئيس هادي من العودة الى اليمن وافتعال معارك يناير في عدن

المشهد الجنوبي الأول / خاص

وجه وزير الداخلية في حكومة احمد عبيد بن دغر اتهاماً مباشراً للإمارات بوقوفها خلف اعتقال الرئيس عبدربه منصور هادي ومنعه من العودة الى عدن كثالث وزير يصرح بإعتقال الرئس بعد الوزير الجبواني والصيادي .

وجاء الاتهام في خبر نشرته قناة فرانس 24 حيث اكدت القناة الميسري صرح بان أن الإمارات هي من تمنع هادي من العودة إلى اليمن.

كما اتهم الميسري الإمارات بالوقوف وراء الأحداث التي شهدتها عدن أواخر يناير الماضي من مواجهات بين قوات المجلس الانتقالي الموالي للإمارات وقوات هادي وانتهت بسيطرة الانتقالي على معظم مناطق عدن مبقياً لحكومة هادي مساحة بسيطة وقصر المعاشيق الرئاسي.

يذكر أن الميسري وجه قبل نحو أسبوعين مذكرة لقيادة التحالف يطالب بعدم التعامل المباشر مع القيادات الأمنية وجعل التعامل مع قيادة الوزارة.

وكان النائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري ووزير الدولة صلاح الصيادي أكدا احتجاز هادي في الرياض واتهما التحالف بتقويض الحكومة والعمل على تقسيم اليمن وتحويل العلاقة مع هادي وحكومته إلى التبعية الكاملة، قبل أن يتم إجبار الوزيرين على تقديم استقالتهما.

يأتي ذلك بعد توقيف الحكومةانشطتها في المحافظات التي تحت قبضتها بسبب الفشل وهربت الى الخارج بعد ثورة شعبية جابت شوارع عدن في يناير الماضي كان مطلبها اقالة الحكومة وانهاء الفساد.

You might also like