عين اليمن على جنوب اليمن

متى سيتوقف عبث مسؤولي حكومة بن دغر في عـدن ؟!

المشهد الجنوبي الأول / متابعات

يتواصل عبث مسؤولي حكومة أحمد بن دغر في العاصمة عدن، من خلال إصدار القرارات المخالفة للقانون بهدف إثارة المشكلات والفوضى الذي يجنب بن دغر وحكومته أي مساءلة.

وشهدت الأيام الماضية صدور قرارات عبثية مخالفة كان أولها من وزير النقل صالح الجبواني، قضى بتعيين مديراً جديداً لمطار عدن الدولي، فيما أصدر القائم باعمال محافظ عدن، احمد سالمين قراراً بتدوير ونقل مدراء عموم مديريات عدن أثار حالة من الإستياء في الشارع العدني، قبل أن يتدخل الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي ويوجه بإلغائها وإيقافها.

ورغم ما شاب القرار الأول من مخالفة قانونية وظلم جائر بحق المدير السابق، وبرغم توجيهات الرئيس هادي بإلغائه إلا أن الجبواني المعروف بولائه لتنظيم الحمدين في قطر حاول تنفيذه بالقوة وقام بإقتحام مبنى المطار لتنصيب المدير الذي قام بتعيينه قبل أن تتدخل السلطات الأمنية المكلفة بتأمين المطار لتهدئة الأوضاع.

أما القرار الثاني، فكانت أكبر مخالفة فيه أنه صدر من قبل مسؤول مكلف بتسيير أمور المحافظة إلى حين تعيين محافظاً للمحافظة، كما أنه حمل تجاوزاً كبيراً للقانون الذي ينص على أن مدراء عموم المديريات في المحافظات يتم تعيينهم بقرارات صادرة عن رئيس الوزراء وبطلب من وزير الإدارة المحلية.

غير أن سالمين الذي تم إحالته إلى التحقيق حاول تنفيذ قراره قبل إنقضاء نهار يوم إصداره، فارسل وكلائه للقيام بعمليات التسليم والإستلام، وبعد فشله في تنفيذ مخططه الذي كان سيوقع المحافظة في حالة فوضى غير مسبوقة، قام بتوجيه مذكرة رسمية إلى محافظ البنك المركزي اليمني الدكتور محمد زمام، تقضي بإيقاف السحوبات من الحسابات المالية الخاصة بمديريات عدن التي تشهد تنفيذ عددا من المشاريع الخدمية.

عموماً، فإن هذا العبث الذي يقوم به مسؤولو حكومة بن دغر ليس الأول ولن يكون الأخير في ظل وجود حكومة تقودها شخصيات لا تتمتع بالكفاءة أو النزاهة، لكن السؤال المطروح، متى سيتوقف هذا العبث؟! .

You might also like