عين اليمن على جنوب اليمن

المهرة: قوات سعودية تفرض سيطرتها على منفذ صرفيت الحدودي مع سلنطة عمان

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

وصلت منفذ صرفيت الحدودي مع سلطنة عمان اليوم الأربعاء قوة عسكرية سعودية تم نقلها من معسكر القوات السعودية في مديرية حات حيث ضمت القوات مدرعات واطقم وجنود سعوديين اضافة الى مجنديين محليين من مليشيا المحافظ راجح باكريت.

وقالت مصادر محلية ان القوة السعودية التي وصلت منفذ صرفيت تمركزت في محيط المنفذ و اتخذت من مبنى ملحق بالجمرك مقرا لها، فيما نشرت الأطقم و المدرعات حول المبنى و الجمرك.

وحسب مصادر مطلعة فإن عملية نقل القوة العسكرية السعودية الى منفذ صرفيت جاء بعد شهرين من اقالة المحافظ باكريت مدير المنفذ السابق الذي رفض تواجد اي قوة سعودية في المنفذ وعين مقرب له من اجل تمرير مخطط السعودية والتحالف بالسيطرة على منافذ المحافظة.

و أكدت مصادر اعلامية أن القوة وصلت المنفذ مساء الأحد الماضي 3 ديسمبر/كانون أول الماضي، و رفضت أثناء خط سيرها من حات إلى صرفيت، التوقف للتفتيش في نقاط الأمن العام على طول الطريق المؤدي إلى المنفذ، مكتفية بإبلاغ النقاط بأنها قوة تتبع قيادة التحالف.

وجاءت عملية نقل القوات السعودية ضمن مواصلة السعودية ومليشياتها في المحافظة ممثلة بالمحافظ راجح باكريت تصعيدهم ضد المعتصميين السلميين من ابناء المحافظة المطالبين باخراج القوات السعودية ومحاكمة باكريت المتسبب في قتل اثنين من المحتحين في نقطة سعودية بالأنفاق.

ويلوح ابناء المحافظة بالتصعيد المسلح ضد القوات السعودية التي تصعد عسكريا بين الفترة والأخرى منتهكة سيادة المحافظة وحقوق المواطنيين مواصلة بذلك مساعيها في استقطاع اراضي من المحافظة لصالحها وامداد خط انبوبها النفطي الى بحر العرب علاوة على التحكم بجميع منافذ المحافظة “البرية والبحرية والجوية” دون احترام لسيادة الدولة.

You might also like