عين اليمن على جنوب اليمن

لمصلحه من استهداف مصنع الوحدة للاسمنت؟

بقلم / صادق حمامه

يقال ان الشيخ العيسائي مالك شركه الوحده للاسمنت بابين قبل ان يفكر باقامة مصنع اوشركة الوحده للاسمنت والذي يقع في اطراف منطقه باتيس بمحافظة ابين كان ينوي بناء هذا المصنع في محافظة لحج وبالقرب من احد مصانع هائل سعيد الاسمنتيه..ولكنه عدل عن قراره في اخر لحظه على اعتبار ان ابين ارض الاباء والاجداد وهي اولى بمشروعه هذا من غيرها وفعلا قام الشيخ العيسائي بمباشرة البناء لهذا المصنع في اطراف منطقة باتيس ومنذو اللحظات الاولى التي بدى فيها بناء هذا المصنع وعينك ماتشوف الا النور وهات يانزاع وهات يامشاكل بسبب ادعى عدد من الاطراف ملكيتها للارض التي سيقام عليها المشروع..وفي كل مره ماان يبدى العمل حتى يتوقف بسبب اعتراضات من يدعون ملكيتهم للارض..كان يومها المهندس فريدمجور محافظ لمحافظة ابين وعندما شاف هذا المحافظ ان الامور زادت عن حدها نقصد توقف البناء والاعمال للمصنع بسبب اعتراضات من يدعون ملكيتهم للارض(المساحه) التي يقام عليها المصنع..فما كان من فريد مجور الا ان قرر ان اعمال البناء تستمر في المصنع وكل من يدعي ملكيته للارض عليه ان يحضر وثيقه من المحكمه تثبت ملكيته للارض ونحن نلتزم له بالتعويض المناسب ..مرت الايام وصار المصنع جاهز للانتاج وفعلا تم افتتاح المصنع من قبل الرئيس الراحل علي عبدالله صالح ولم يمر عام على افتتاح المصنع الا والقاعده قد سيطرت على محافظه ابين وكان معقلها مديرتي زنجبار وخنفر وتوقف العمل والانتاج في المصنع حوالي عامين وكانت ادارة المصنع(تتكعف)رواتب عمال وخلافه في الوقت الذي فيه المصنع متوقف عن العمل والانتاج..خلص فيلم القاعده وعادت الامور الى ماكانت عليه قبل الحرب ولم تمر عامين ايضا الا والقاعده مسيطره على مديريه خنفر ومدينه جعار وتوقف العمل في المصنع لعده اشهر وتحمل المصنع رواتب العمال والذي منه والمصنع متوقف عن الانتاج والعمل..طبعا كل ماحدث من توقف للمصنع ناهيك عن اعمال الصلبطه والبلطجه والتقطع حتى انه يقال ان ادارة المصنع تدفع مبالغ كبيره لبعض المسؤلين وذلك مقابل حمايتهم لامن وممتلكات المصنع من المتقطعين..ورغم ان العيسائي يقوم بواجباته تجاه الدوله على اكمل وجه من حيث الضريبه..الرسوم..الزكاة..وغيرها ناهيك عن دعمه السخي لكل مريض او محتاج او انديه رياضيه..ومساهماته الماديه في كل ماله مفيد لناسه واهله في المحافظه..الغريبه ان كل ذلك يحدث مع العيسائي فقط لانه هناك مصنع اخر للاسمنت كان قد تم بناءه في نفس المنطقه لايبعد عن مصنع العيسائي سوى امتار معدوده وهو يتبع حميد الاحمر وبعض شركاءه ولم نسمع يوما ان هناك من اعترض بناء هذا المصنع ..فهل العيسائي هو المستهدف وغير مرغوب فيه ام ماذا؟

طبعا كان الشيخ محمد العيسائي يردد مع الفنان الكبير عبدالرب ادريس(ازمه وعدت وكل شده تزول)ولكنه لم يدر بخلده ان هناك من يردد مع الفنان الكبير ابوبكرسالم(كل ماصفت غيمت) لان الشيخ منذوان بناء المصنع وهو يردد مع الراحل احمدقاسم(انا والعذاب دائم حبائب) وكل ماخرج من حفره وقع في جحجيره خاصه والكثير من البلاطجه والمتصلبطين ماشي في رؤوسهم حاجه غير مصنع باتيس للاسمنت وكانه بقره حلوب وجدت من اجلهم…مؤخرا برزت نغمه جديده.اقصد موال جديد او هجمه جديده يشنها البعض ضد المصنع..وهي حكاية الفحم الحجري قال ايه ..ان الفحم الحجري يتساقط على جانبي الطريق ويسبب الخطر على الزراعه وحياة الناس وفي الوقت الذي نحن فيه ضد ذلك ان حدث لكن لانعتقد ان الموضوع مهم الى درجه انه يجري تناوله ليل ونهار على المواقع والصحف اليوميه..وصار موضوع الفحم الحجري لبانه في (بق) البعض ياجماعة الخير في هناك اشياء اكثر خطوره على حياة الناس كطفح المجاري وتكدس القمامه وردائه الخدمات الصحيه ركزوا على تلك الاشياء ان كنتم صادقين..تصوروا انه وصل بالبعض ان يحمل المصنع مسؤليه اي حادث مروري تكون احد القواطر طرف في ذلك الحادث ناقص يقولوا ان العيسائي هو المسوؤل عن خرم(الاوزون)..السؤال المطروح هنا بعد كل ماقلناه ترى هل يشعر الشيخ محمد العيسائي بالحسره والندم بانه فكر في يوم من الايام يبني المصنع في محافظه ابين؟

You might also like