عين اليمن على جنوب اليمن

ساعات مرعبة في سوبر ماركت بعدن .. الجنوب في زمن الفوضى

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

عاش المئات من سكان عدن وباقي المحافظات اليوم أسوأ لحضاتهم تحت تهديد السلاح الأمر الذي أثار الخوف والرعب بين أوساطهم وذلك عند قيام أكثر من عشرين مسلح استقلوا ثلاثة اطقم عسكرية وتوجهوا إلى سوبر ماركت يقع في مديرية المنصورة ليقتحموه وأطلقوا الرصاص وأشهرو أسلحتهم في وجه المئات من المواطنين المرتادين السوبر ماركت ويعتقلوا العاملين والسبب عدم فاعلية القات الذي تناوله زعيمهم.

دولة رعاع

الكاتب الصحفي فتحي بن لزرق أورد تفاصيل هذا الحدث في منشور له على الفيسبوك وقال « هذه عدن بلا رتوش .. هكذا عارية تشبه الحقيقة المرة في مواجهة الاكاذيب ..

يحمل احدهم أسلحته ويتوجه بعشرين مسلح وثلاثة اطقم ويحاصر سوبر ماركت في المنصورة لديه كشك لبيع القات ويطلق النار على العاملين فيه ويختطفهم والسبب ان طعم القات لم يكن جيدا.. هذه عدن وهذه هي ملامح الجنوب القادم ان حكم الرعاع واقاموا دولة ولن يقيموها اصلا ولن يتمكنوا ، هي خرابة لا اكثر ولا اقل وسيتركونها هكذا ، كل ماسيفعلوه انهم قضوا على آمال عريضة بإقامة دولة في عدن .. 3 سنوات ونحن نكتب ونقول ان مايحدث في عدن لايصدقه عقل! ..

انتهك الثوار المتحدثون عن الحرية كل حقوق الناس . باتوا المدعون بالاضطهاد بالامس سجاني وقتلة وخاطفي اليوم ..

لقد اكتشف الناس على حين غرة زيف هذه الاكاذيب. حينما نقول للناس ان الانفصال خطرا عليهم في ظل تصدر “المخمورين وقاطعي الطرق واللصوص والنهابة والمحششين” المشهد فإننا نعي مانقول .. احذروا وانتبهوا ولاتسلموا ماتبقى من رقابكم لهذا الوضع المجنون ابدا.

وتابع بن لزرق: وانا اطالع عملية الاقتحام الغريبة رددت بداخلي .. لاتنزعجوا ولاتستغربوا .. عدن سيحدث فيها الاسوأ وغدا ستشاهدون اطقم عسكرية تحاصر صيدلية وتجر صيدلي من داخل الصيدلية وتطلق النار عليه والسبب انه باع “حبة فياجرا” للقيادي الامني لكن قضيبه لم ينتصب..! وسيكون العذر لقد اهان كرامة القيادي الهمام..

مضيفاً: تخيلوا فقط ان هذه الاشكال تدير دولة ، تصرف مرتبات وتٌعين مسئولين وتقدم خدمات .. ما الذي سيفعلونه بنا؟ ان كان هؤلاء يفعلون كل هذه الاشياء المرعبة وهم يتسلمون مصروفهم الشخصي من غيرهم.. ما الذي سيفعلونه حينما سيكون كل شيء بيدهم.. لا اريد ان اتخيل ذلك.. لذلك انتبهوا من القادم..إنتهى

هذا الحدث الخطير أحدث ردود أفعال كبيرة بين أوساط عدد من نشطاء الجنوب في عدن المشهد الجنوبي الاول تابع ردود الأفعال تلك وخرج بالتالي: تصرف اوباش هذا سلوك أوباش القرية كما يقولون الناشط سالم عبدالله الحسني، لايمكن ان يتغير بنصيحة ، لان هذا السلوك هو ناتج عن شعور مزمن بالنقص وكل مانراه من هنجمة من هولا الناقصين هو محاولة لتسديد النقص الي يعانونه ..

لن يتوقف هولا الحثالات الا اذا عادو الى قراهم وعادت حذاء ضبعان فوق رقابهم عندها لن تسمع لهم صوت فوارق الناشط/عزيز مصعبي يقارن بين هذه التصرف وتصرفات المليشيا في صنعاء فيقول « تصرفات لاصوت يعلو فوق صوت البرابره عظم الله اجرك ياجنوب اماتنتفض وتصفي نفسك من هذه الحثالات او تعلنها صراحه ان هؤلاء هم بداية استخدام الرصاص والقتل فرض قرارهم فما الفرق بينهم وبين مليشيات صنعاء عاده الاخير ماسك البلاد بصرامه اتحدى مخلوق مهما كان يعتدي على بايع قات في سوق السباح »

بلاطجه

الناشط عبد الرحمن المفلحي يوضح ويشير إلى مرتكبي هذه الجرم ويقول:«هاولاء بلاطجة المسؤول الاعلامي للمجلس الانتقالي وامن عدن المحامي علي الصياء ومرافقيه»

الصياء وشلته

يقول محمد العوكبي:هذا المدعو علي الصياء من شلته عبدالدائم وشلال والزبيدي هذه افعالهم ونحن عندما نصيح لم نصيح من فراغ هاهو يتهجم مع بلاطجته وكلابه على مواطنين عزل وفي عز النهار ولا من حسيب ولا رقيب للافعال تلك المشينه وعادكم تريدون جنوب تحت هولا البلاطجه حاميها حراميها ونتظر ردة فعل مدير امن عدن شلال ان كان لديه ردة فعل ولكن نحن نعرف ان أمن عدن بقيادة شلال هو من ينشر البلطجه ومن يديرها واغلب التشكيلات الامنيه با اسم الجنوب هي من تنشر الفوضه وتحميها تعدوا السقاف بمراحل تنكيل بالشعب والمواطن..

You might also like