عين اليمن على جنوب اليمن

مصافي عدن إهمال ونهب انتهى بالحرق

بقلم / مكرم العزب

هذه الشركة العملاقة التي صمدت أكثر من قرن في وجه كل المؤامرات , وتم الحفاظ عليها من قبل كل الحكومات المتعاقبة من أيام تواجد الانجليز حتي ما قبل الانقلاب الحوثي المشؤوم ,وهنا توقفت شعلات هذه المؤسسة منذ ثلاث سنوات ,وقد ظلت مشتعلة منذ انشائها .

ومنذ ان استولت علي عدن مجموعة من العصابات التي تسعى لبيع كل شئ في هذه المدينة العريقة , نشاهد منذ سنوات الاهمال المتعمد لهذه المنشأة الحيوية ,والتخريب المتعمد,والتفجيرات وتحويل معظم معداتها إلي كندم,وتوقيف الحركة والانتاج في هذه المؤسسة ,وانتشار الفساد في جهازها الاداري والفني وحرمان البلد وموظفي هذه المنشأة الوطنية من أي خدمات .

اليوم نتفاجأ بحريق يلتهمها دون أي حماية أو وقاية أمنية ,بحادث أغلب الظن أنه مدبر لاخفاء جرائم الفساد والنهب التي طالت هذه المؤسسة ,خصوصا بأن هناك توجه من حكومة الدكتور معين بالتحقيق بكل قضايا الفساد التي لحقت بهذه المؤسسة ,وها هو الرد يصل الجميع بأن المتنفذون لن يبقوا لها أثرا ,وسيذهبون بها إلى الجحيم قبل أن تطالهم يد العدالة .

الآن وعلي حادث العند والطائرة المسيرة التي انفجرت فوق منصة الحفل ,سيستغل الفاسدون والمتنفذون ذلك الحادث لاشاعة خبر بأن الحريق الذي شب في المصفاة كان بفعل طائرة مسيرة تتبع الانقلابين الحوثيين .

*- مكرم العزب

You might also like