عين اليمن على جنوب اليمن

ضغوط إخوانية على الرئيس هادي بإفشال صفقة إطلاق سراح الصبيحي

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

كشفت مصادر اعلامية بان قيادات إصلاحية افشلت عملية إطلاق سراح الوزير السابق محمود الصبيحي بعد اشتراط الحوثيين الإفراج عن شخصية قيادية واحدة فقط في المرحلة الأولى من مراحل تبادل الأسرى.

واضافت المصادر أن الإصلاح ضغط على الرئيس هادي لاختيار القيادي الإخواني محمد قحطان بدلا عن وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي حيث وافق هادي على ذلك والغى جهود سابقة بذلها المبعوث الاممي مارتن غريفيث للافراج عن وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي.

وكانت وسائل الإعلام قد تحدثت أمس الثلاثاء عن بدء إجراءات لإطلاق سراح القيادي في حزب الإصلاح “محمد قحطان” ضمن المرحلة الأولى من تبادل الأسرى التي تشمل 10% من اجمالي الأسماء لدى الطرفين.

وتأتي موافقة اللرئيس هادي على تقديم اسم قحطان بدلاً عن وزير الدفاع كإعتراف ضمني منه بسيطرة إخوان لايمن على قراراته وتصويبها لخدمة الحزب والتنظيم بينما يظل الجنوبيين في ملف النسيان.

ويصف مراقبون تجاهل هادي للجنوبيين ناتج عدم وجود وسائل ضغط عليه حيث يتم تلبية طلباته بسهوله مؤكدين ان الدفع بالآلاف من ابناء الجنوب للقتال دفاعاً عن هادي وشرعيته دون مقابل حيث يرى فيهم هادي مبدأ الإرتزاق واللهث وراء المال دون غيره ولذلك يمكن ان يقنعهم بمنصب معين او مبلغ ضئيل او استخدام الإمارات لإسكات الصوت المعارض ان وجد

You might also like