عين اليمن على جنوب اليمن

الحسني: الإمارات زرعت المناطقية في الجنوب والمجتمع ادرك خطورة مشروعها

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

اتهم الناشط السياسي “عادل الحسني” دولة الإمارات بزرع المناطقية والكراهية بين ابناء الجنوب اضافة الى انشاء السجون السرية وتعذيب المئات من الجنوبيين فيها الأمر الذي ادى الى مقتل أعداد هائلة من المعتقلين.

وقال الحسني في تسجيل مصور أنه  أثبت هو بالاسم والصورة اعداد هائلة من المعتقلين الذين قُتلوا في المعتقلات السرية وخرج أهاليهم وذويهم يتظاهرون في الشوارع مطالبين بالكشف عنهم متحدياً القادة الإماراتية ان يثبتو عليه اي نقطة تنفي مايدعيه.

وتحدث الحسني عن الاعمال التي ترتكبها الامارات في الجنوب معاتباً المسؤولين الاماراتيين قائلاً ” ليتهم سخروا الاموال التي يدفعونها لتشكيل المليشيات الخارجة عن الدولة لتنفيذ مشاريع حيوية يستفيد من المواطن او يساهموا في اعادة اعمار عدن التي دمرتها الحرب وهم أتو ليقضوا على ما تبقى منها،.. ولكنهم وفقاً للحسني ” زرعوا الطائفية والعنصرية كي يضربونا ببعضنا”.

وتابع الحسني “لكن الناس في الجنوب ادركوا المخطط الاماراتي واستوعبوا الدرس وفهموا المخطط الذي يحاك و يدور الان ضد المحافظات الجنوبية”.

وتساءل الحسني عن سبب بقاء القوات الإماراتية في الجنوب قائلاً : لماذا مصرين على الجلوس في الجنوب ومصرين على والسيطرة بالقوة على السواحل والموانئ؟” منوهاً إلى أن هناك ” خطوط حمراء لا يمكن التنازل عنها مهما كان الثمن (السيادة والكرامة والارض والعرض) وهذه الامور ليست قابلة للنقاش مطلقا وحقوق لابد من نيلها”.

وكشف الحسني عن النهب المنظم للثروة السمكية والنفطية من قبل الشركات الاماراتية قائلا ان شركات صيد الاسماك لا تسمح للصياد اليمني ان يتجاوز المساحة المحددة له للصيد فيها فيما الشركات العملاقة الاماراتية تقوم بجرف كميات هائلة من الاسماك في عملي صيد مخيفة وعلى مرأى ومسمع من العالم إضافة الى قيام الامارات بالسيطرة على شركات النفط والغاز في شبوة بصورة واضحة في عملية احتلال متكامل الاركان”.

ودعا الحسني في تسجيله من يطلقون على انفسهم رجال دولة في الجنوب وقال لهم ان رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي سلم لهم دولة في الجنوب بكل مقدراتها إلا انهم اضاعوها.. وتابع ” انتم تقولون اننا ضدكم وضد مشروعكم ولكن لنقول اننا مع خياركم الذي تعتقدون وهو الانفصال فلماذا الامارات لم تسلمكم الدولة الى اليوم ولماذا لم يمنحكم الاماراتيون حق ادرا الجزر والسواحل؟ ولماذا يشرعون في اقامة قواعدهم العسكرية في سقطرى وميون في باب المندب وفي المخاء؟”.

وكان الحسني قد كشفف في وقت سابق عن اعمال اجرامية شاهدها بأم عينه داخل سجن سري في حضرموت حيث كان معتقلاً مؤكداً ان المئات من المعتقلين قتلو تحت تعذيب القوات الإماراتية والأمريكية.

وتشهد محافظات الجنوب احتجاجات واسعة لأمهات المختطفين والمعتقلين يطالبن بالكشف عن ذويهن الذين اخفتهم القوات الإماراتية وقوات الحزام الأمني في سجونها وامتنعت عن الإفراج عنهم أو الكشف عن مصيرهم

You might also like