عين اليمن على جنوب اليمن

شرعية الإخوان وهادي تقر تعيين سته رؤساء للأقاليم

المشهد الجنوبي الأول ــ عدن

تصر الشرعية والتي تتخذ من عبدربه منصور هادي واجهة لتمرير سياسيتها الإستعمارية للجنوب من خلال إصرارها على تنفيذ نظام الأقاليم الذي طبخ خارج غرف الحوار اليمني من خلال تعيين سته وزراء للأقاليم المراد تنفيذها في اليمن والجنوب.

و قالت صحيفة «الأيام» الصادرة صباح اليوم في عدن من مصادر رفيعة في حكومة الشرعية أن مداولات حثيثة تجري حالياً في الرياض لتغيير ستة وزراء في حكومة د. معين عبدالملك وتعيين ستة نواب لرئيس الوزراء.

وبحسب المصدر، فإن المداولات الجارية الآن في الرياض تتركز حول تعيين النواب الستة والذين سيرأس كل واحد منهم إقليما في نظام الأقاليم التي تحاول الشرعية تمريره «بأي طريقة رغم الاعتراض الشعبي الجارف للمشروع».

ووفقاً للمصدر، فإن من بين الوزراء الذين يتوقع أن يتم تغييرهم وزير النقل، والخارجية، والشباب والرياضة، والصحة، ولا تزال المداولات جارية بخصوص وزيرَين آخرَين.

وقال مصدران آخران: «إنه تم التوافق على اسم ياسين مكاوي كنائب لرئيس الوزراء ورئيساً لإقليم عدن».

وتروج الشرعية لنظام الأقاليم باعتباره أحد مخرجات الحوار الوطني عام 2014م، على الرغم من كونه اتفاق بين الأحزاب السياسية تم التوقيع عليه بعد انتهاء الحوار الوطني وليس من مخرجاته.

وتأتي هذه التغييرات على خلفية أن معظم اللقاءات التي تجريها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمات عدة على موضوع تعيين نائب رئيس جديد بصلاحيات كاملة ونائبين أحدهم للشمال والآخر للجنوب بحسب مبدأ المناصفة مما ولد قناعة، بحسب ديبلوماسي غربي بأن الخطوة هي استباق لأي قرار يفرض تعيين نائب الرئيس الجديد.

ويسعى الرئيس هادي  لتقسيم البلد الى اقاليم وتمرير مشروع الإخوان”حزب الإصلاح” رغم اعتراض ابناء الشمال والجنوب عليه.

You might also like