عين اليمن على جنوب اليمن

سوء التغذية يفتك بطفل في السنة الثانية من عمره بمحافظة لحج

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

توفي طفل يبلغ من العمر عامين في قرية وادي ذر بمديرية القبيطة بلحج نتيجة تعرضه لسوء تغذية حاد وعدم قدرة أسرته انقاذه بتوفير مايلزم له ولإخوانه الذين لا زالو مهددين بنفس المصير

وافاد مواطنون من النفس القرية ان المنطقة شهدت أول حالة وفاة بسبب سوء التغذية حيث توفي الطفل عايد عزي علي ناصر ذو العامين فجر السبت وذلك بعد أن تعرض للإصابة بسوء تغذيه حاده منذ عشرة أيام ولم تعمل له الجهات المختصة أي إسعافات أوليه غير أنهم اكتفوا بمطالبة اهله بإنزاله إلى مستشفى إبن خلدون لمعالجته.

لكن ظروف الأسرة القاسيه لم تمكنهم من ذلك واكتفت بمراقبة طفلهم في منزلهم حتى فارق الحياة.

المواطن هارب حكيل افاد ايضاً أنَّ هناك مايقارب العشرون طفلاً مصابون بحالة سوء التغذية ولكن لم يلتفت لهم أحد من المعنيين في مكتبة الصحة للمديريه او الوحدة الصحيه في إطار القريه حيث قال لنا حكيل أنه تم التواصل مع مدير الوحدة الصحيه الدكتور ناصر صالح المطرفي وبلغوه عن الحالات الموجودة لكنه لم يعرهم أيُ إهتمام

من ناحيته طالب سعيد جرشيش وهو الشخصيه الإجتماعيه في القريه بمخصصات القريه من الشعير والمغذيات التي يتم صرفها للوحدة الصحيه وتوزيعها للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية ونحملهم مسؤلية ذلك.

يأتي ذلك في ظل انعدام الخدمات وتجاهل الشرعية والتحالف لوضع المجتمع والمواطن الذي يعاني انواع الفقر و بل يتجاوز الأمر ذلك بفساد في البنك المركزي تسبب في انهيار العملة وارتفاع الأسعار ونهب للمواد الإغاثية التي تتنطل المنظمات الإنسانية بتقديمها للمواطنيين بينما يتم توزيعها على المسؤولين والمقربين من الشرعية وحزب الإصلاح.

الجدير ذكره ان محافظة لحج شهدت عدة حالات إنتحار خلال العام المنصرم نتيجة الفقر والوضع المعيشي الصعب الذي تعاني منه الأسر وعدم قدرة أرباب الأسر في توفير القوت الضروري لمن يعولون ولم يكن معهم سوى هذه الطريقة للتخلص من الهموم وتعب الضمير الذي هاجمهم نتيجة فساد الشرعية وحرب التحالف.

You might also like