عين اليمن على جنوب اليمن

شبوة..النخبة تسيطر على بيحان وتتحرك في عسيلان وقوات الأحمر تلتزم الصمت

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

 

سيطرت قوات النخبة الشبوانية اليوم الخميس على مديرية بيحان التابعة لمحافظة شبوة والمسيطر عليها قوات تابعة للمدعو علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح .

وانتش قرابة 200 طقم لقوات النخبة في جميع مناطق المديرية بمافيها ادارة أمن مديرية بيحان التي رفعت عليها قوات النخبة شعار المجلس الإنتقالي الجنوبي وعلم الجنوب.

وحسب مصادر عسكرية فان الحملة ستتمدد تجاه عسيلان حيث اأكدت المصادر ان قوات النخبة في عسيلان تلقت دعم كبير بالآليات والأفراد من قياددة النخبة الشبوانية لبدء التحرك ضد قوات الأحمر المسيطرة على مكامن النفط في المنطقة.

وجاء التحرك ضمن خطة للمجلس الإنتقالي الجنوبي تهدف للسيطرة على ماتبقى من الارض الجنوبية القابعة تحت هيمنة قوات علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح.

وقال عضو الجمعية الوطنية الجنوبية،” وضاح بن عطية” ان السيطرة وانتشار قوات المقاومة الجنوبية في بيحان، ترجمة فعلية لمخرجات الدورة الثانية للجمعية الوطنية الجنوبية التي عقدت بالمكلا.

وذكر بن عطية، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، أنه “كان من أهم مخرجاتها مطالبة قيادة المجلس بالسيطرة على ماتبقى من المناطق التي بها قوات الاحتلال اليمني”.

ويرى مراقبون لهذا التحرك الأمني والعسكري للنخبة الشبوانية ان سببه تحركات الأحمر وشركاته وبدئهم في استخراج النفط ونقله من شبوة الى مأرب حيث جاء تحرك الإنتقالي لوقف نقل النفط الى مارب وتحويل خط اتجاهه الى ميناء النشمة ونقله الى الإمارات عبر سفن نفط ترسي بالشاطئ.

وتساءل مراقبون عن السبب الذي جعل قوات الأحمر تلتزم الصمت و لم تواجه قوات النخبة الشبوانية والتصدي لها مؤكدين ان الغموض يكتنف هذا الأمر وان الأحمر يخطط لشيئ ما سيتم تنفيذه خلال الايام القادمة.

You might also like