عين اليمن على جنوب اليمن

قطر تحاول بأموالها اختراق دوائر صنع القرار في #أمريكا

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات

لجأ تنظيم الحمدين لأمواله الملوثة للتأثير على السياسات الخارجية الأمريكية، وشراء نفوذ دولي وهمي، بالإضافة إلى تبييض سمعة الإمارة الملوثة برعاية الإرهاب ودعم المتطرفين لنشر الخراب بدول العالم.

مخطط العصابة القطرية تمثل في تجنيد محللي الأمن القومي في أمريكا واستخدامهم في مؤسسات الدوحة بأمريكا تحت مسمى مستشارين، للتحايل وتضليل الرأي العام العالمي والأمريكي.

وفي نفس السياق، قال كايل شيديلر، مدير مركز الكشف عن الإرهاب، إن قطر تستخدم الأموال للتأثير على صناعة القرار الأمريكي عن طريق إغداقها على محللي الأمن القومي، واستخدامهم في مؤسساتها بأمريكا تحت مسمى مستشارين.

وأضاف مدير مكتب معلومات التهديد في مركز السياسات الأمنية سابقا، أن قطر تثير قلقًا داخل الولايات المتحدة جراء استخدامها الأموال للتأثير على القرار الأمريكي، خاصة أن الدوحة متهمة بدعم الإرهاب، وتمويل جماعات متطرفة لإثارة القلاقل في مناطق مختلفة.

وأوضح شيديلر أن قطر لديها قدرات خاصة للسيطرة على الإعلام والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، بحيث تتمكن في النهاية من التأثير على صناعة القرار الأمريكي، لافتا إلى أن قطر تستهدف شخصيات بعينها بدون كلل أو ملل، وتسعى لاستقطابها عن طريق وسطاء يتعاونون معها لتحقيق أهدافها بالتأثير على صناعة القرار الأمريكي.

وحث مدير مركز الكشف عن الإرهاب، الجهات المكلفة بحماية خصوصية وسرية المعلومات الأمريكية على التأكيد من عدم اختراق الدوحة لدوائر حساسة داخل منظومة صنع القرار الأمريكي.

يأتي ذلك ما قاله نجل دونالد ترامب، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” من أن الكثير من محللي الأمن القومي لدى الشبكة الإخبارية الأمريكية الشهيرة CNN لديهم علاقات سرية مع النظام القطري.

وقال نجل ترامب، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إنه لم يكن يعلم منذ وقت قريب التقارب في العلاقات بين قطر وقناة “سي إن إن” الأمريكية، لكن يبدو أن الأمر أصبح مكشوفا الآن، وهناك مصالح كبرى”.

You might also like