عين اليمن على جنوب اليمن

ايرادات #الجنوب ضاقت بها المؤسسات الخدمية .. واتسعت لها جيوب مسؤولي الشرعية

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات خاصه

منذ تحرير محافظات الجنوب والشرعية تعيش على إيرادات الجنوب من حضرموت إلى عدن والتي تنهب الحكومة ايراداتها وتصرفها كمرتبات لاعضاء الحكومة واسرهم في الخارج، كونها تصل الى يد الحكومة مضاف اليها الاموال المطبوعة التي اهدرتها حكومة بن دغر، في حين كل محافظات الجنوب تعيش حالات انهيارات تامة في الخدمات وعدم دفع مرتبات الموظفين.

ويرى ناشطون ان الشرعية تنهب ايرادات المحافظات ولم تقدم أي دعم للمحافظات ولو بمشروع واحد يفيد الناس ويخفف من معاناتهم التي وصلت الى حد لا يمكن تصوره في وضع تنهب ايرادات الشعب في الجنوب  أمام عينيه.

وقد بدأت كشف نهب إيرادات الجنوب عندما أكّد محافظ عدن المستقيل/عبدالعزيز المفلحي: إنّ عدن هي المحافظة الوحيدة التي ترفد البنك المركزي بـ الإيرادات من الضرائب والجمارك، وإنّ من المغالطة أن يتمّ ذكر محافظة مأرب وحضرموت والمهرة أنّها تورد إيرادات الضرائب والجمارك للبنك المركزيّ في عدن” والإيرادات التي كانت في طريقها للحوثيين قادمة من عدن  العدد الكبير من كبار سرطان الشرعية يحصلون شهر كتقدير متواضع على ما لا يقل عن ثلاثين ملون دولار وكذلك مايتم صرفه على تحركات الحكومة .

عملية نهب تحت ذريعة توريد مادة الديزل لكهرباء عدن وهذا الفساد هو الأعظم في مؤسسة الكهرباء في العاصمة( عدن ) حيث يتم صرف مبلغ ورقم خيالي في توريد مادة( الديزل ) إلى محطة الكهرباء في العاصمة بشكل يومياً يقدر بحوالي ( مليون ونصف المليون دولار ) مايعادل ( 744 ) مليون ريال يمني بشكل يومياً اي تقريبا 22, 320,000000) اي إثنان وعشرون مليار , وتلاث مائه وعشرون مليون ريال يمني شهرياٌ تصرف على كهرباء عدن في مادة الديزل في الشهر الواحد وكلها من إيرادات الجنوب .

عدن لنج

You might also like