عين اليمن على جنوب اليمن

الكوليرا تهاجم شبوة بشدة وسلطات هادي تتجاهل

المشهد الجنوبي الأول/ شبوة

أطلق مستشفى الدفيعة في بيحان نداء إستغاثه لكافة المنظمات الاغاثية و قيادة المحافظة للتدخل الفوري ومواجهة انتشار لوباء الكوليرا في المديرية.

و افاد مصدر طبي في بيحان ان مستشفى الدفيعة في بيحان قد استقبلت اكثر من 200 حالة إصابة بمرض الكوليرا جلهم من النساء والاطفال خلال شهر ابريل الجاري.

موضحا انه ادارة المستشفى اضطرت لتخصيص قسم الامومة و الطفولة خارج اسوار المستشفى كمركز لاستقبال حالات الكوليرا لعدم وجود تجهيزات الحجر الصحي بالمستشفى.

واضطرت مستشفى بيحان ، والتي تقدم خدماتها لاكثر من 160 الف مواطن ، بارسال فحوصات المرضى و تحويل عدد من الحالات الى المكلا بسبب النقص الحاد في الادوية و التجهيزات .

وافاد المصدر الصحي بأنه وعلى الرغم من النداءات المتكررة إلا أن أحدا لم يتدخل حتى الآن فيما تفتك الكوليرا بالعشرات من الأهالي بشكل يومي.

واضاف المصدر أن المرافق الصحية باتت تفتقر إلى أبسط المواد الطبية اللازمة لمواجهة الوباء في موجته الثالثة وسط قلق محلي نتيجة الإهمال المتعمد.

فيما قدمت وزارة الصحة اسرة قديمة متهالكة و فرش مستعملة عليها اثار الشمس كانت ملقاة في سطح مستشفى عتق منذ اكثر من 4 اعوام كدعم لمستشفى الدفيعة ببيحان.

وتشهد شبوة تفشي اوبئة كالكوليرا و حمى الظنك في ضل فساد مالي واداري بمكتب الصحة في المحافظة خاصا في ملف الدعم الدولي والمتاجرة بالادوية والتجهيزات الطبية.

حيث قدم ملف متكامل وادلة موثقة ودامغة تثبت فساد ادارة التموين الطبي ومنظمات طبية بالمحافظة وتورط جهات خارجية باحتكار المساعدات في المخازن وبيعها للتجار، بالاضافة الى اهمال تخزين عدد من الادوية ادى الى تلافها.

كما اعلنت ادارتي التعاون الدولي وادارة المستشفيات بمكتب الصحة في المحافظة مطلع الشهر وقف العمل احتجاجاً على التجاوزات والفساد الكارثي الذي يستشري داخل القطاع الصحي بالمحافظة.

You might also like