عين اليمن على جنوب اليمن

علي البخيتي: علي محسن فاسد من النخاء الى العظم ووجبت أقالته وإحالته الى التقاعد

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

هاجم االكاتب والسياسي اليمني، اليمني علي البخيتي الجنرال علي محسن صالح، نائب رئيس الجمهورية، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، متهماً اياه بالفساد ومطالباً بتقاعده واعفاءه من منصبه

 

وأضاف “البخيتي” في تغريداتٍ على حسابه بموقع “تويتر”:”علي محسن جمهوري حتى العظم؛ لكنه فاسد حتى العظم أيضاً؛ بل كريم في فساده ويوزعه على أي منظومة يؤسسها حتى يحولها إلى هيكل فارغ من المحتوى؛ كما كانت فرقته الأولى مدرع وكما هو حال الجيش الوطني الآن”.

وشدّد على أنه آن الآوان ليتقاعد “الجنرال محسن”، مبيناً أن تقاعده بناءً على طلبه سيكون هو الإنجاز والإنتصار الوحيد الذي حققه خلال هذا العقد.

 

وأكّد “البخيتي”، أن “تقاعد علي محسن والقادة العسكريين الذين ثبت فسادهم وفشلهم، هو المدخل لعملية إصلاح واسعة للجيش والشرعية؛ لتشمل تعيين نائب جديد للرئيس وحكومة جديدة”، لافتاً إلى أن ‫بقاء الأمور كما هي عليه، يعني ترسيخ سلطة الحوثيين أكثر للدرجة التي سيصبح إسقاطها مستحيلاً.

وتساءل “متى يعي المعنيين هذه الحقائق، وينصحوا الجنرال بالرحيل؟”، مؤكّداً أن جيش أنشأه ويقوده علي محسن الأحمر لن يحرر اليمن من سلطة الحوثيين حتى لو استمر ألف عام؛ مضيفاً أن “جيش ٧٠٪ من عناصره غير موجودين وأسماء وهمية هو ثقب أسود للفساد بل خازوق في خاصرة البلد.

 

وقال “البخيتي”، إن إصلاح الجيش يبدأ بإحالة قيادته للتقاعد؛ إبتداء من علي محسن والمقدشي؛ كون سجلهم خالٍ تماماً من أي إنجازات منذ الانقلاب.

وأضاف “البخيتي”: “علي محسن اليوم ليس علي محسن الثمانينيات والتسعينيات؛ بات اليوم كالطفل؛ يسيطر عليه مجموعة من الإخوان المسلمين، أقفلوا كل خطوطه إلّا ما يمر عبرهم؛ فلم يعد يرى أو يسمع إلا عبرهم؛ ولا يتكلم ولا يصدر قرارات إلا وفقاً لرغبتهم؛ علي محسن أشبه بالأسير وتقاعده تحرير له وللجيش ولليمن”.

 

واختتم حديثه بالقول: “نشكر الفريق علي محسن على ما بذله من جهود؛ ونقول له: يكفي يا فندم إلى هنا، رحلك بحجر الله وحجر الدولة والجمهورية؛ اترك المجال لجيل جديد ليعمل على استعادة ما فشلتم في حمايته، بعد أن أتيحت لكم كل الإمكانات خلال أربعة عقود؛ يكفي يا فندم؛ غادر بطلبك أنت أفضل من الانتظار حتى تُطرد”.

You might also like