عين اليمن على جنوب اليمن

الأحمر يتحدى مخرجات اجتماع المكلا ويرسل تعزيزات من مأرب الى وادي حضرموت

المشهد الجنوبي الأول ــ حضرموت

سارع الجنرال علي محسن الأحمر بارسال تعزيزات جديدة من قوات الشمال الى مديريات وادي حضرموت للالتحاق بقوات المنطقة العسكرية الأولى المتهمة بقتل وتشريد ابناء هذه المديرات عقب ايام فقط من الإجتماع التشاوري في المكلا الذي خرج بمطالبة الشرعية بتحسين الوضع الأمني في مديرات وادي حضرموت واخراج قوات الأحمر منها.

وشاهد أبناء مدينة سيئون المئات من الجنود الجدد اللذين وصلوا إلى المدينة ، حيث وثق نشطاء صور للجنود بجوار أحد المعسكرات بالمدينة ، أثناء وصولهم من مأرب وهم مجهزين بعدتهم وعتادهم ، وكأنهم واصلين لمهمة معينة.

وقالت مصادر عسكرية عامله في المنطقة العسكرية الأولى التابعة للأحمر ، أن توجيهات صدرت من الأحمر عقب لقاء حضرموت التشاوري ، بنقل جنود من مأرب إلى وادي حضرموت ، وذلك كإجراء احترازي من قبل الأحمر.

وأكدت أن الأحمر وجه قواته في الوادي وتحديداً القيادي الشمالي ابو عوجاء ، بالتصدي ومواجهة اي تحركات حضرمية في الوادي ، باعتبارها تهديد لقواته التي من خلالها يتمكن من إستمرار نهب ثورات حضرموت ودعم الانفلات الأمني في الوادي ، ورعاية الإرهاب.

وقبل أيام عُقد في المكلا الإجتماع التشاوري الموسع المختلف المكونات والتنظيمات بحضرموت وبمشاركة السلطة المحلية  تضمنت أبرز مخرجات اللقاء التأكيد على إن الانفلات الأمني في مديريات الوادي والصحراء أصبح واقعا غير مقبول وعلى الحكومة سرعة اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتمكين القيادة الأمنية بالوادي والصحراء من اعتماد تجنيد 3000 ثلاثة الاف فرد من أبناء حضرموت بموجب توجيهات فخامة الرئيس ورفدها بالعتاد اللازم والاحتياجات المادية واللوجستية للقيام بمهامها.

هذه المطالبات التي خرج بها اللقاء التشاوري ، وتحديداً المطالبة بتجنيد ثلاثة ألف من أبناء حضرموت تحت قيادة أمنية وليس عسكرية ، كانت رسالة واضحة لقوات علي محسن الأحمر العسكرية التي تحتل وادي حضرموت.

You might also like