عين اليمن على جنوب اليمن

حركة شباب أبين الثورية: حملة تهجير ابناء الشمال من عدن إساءة للجنوبيين

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

دانت حركة شباب أبين الثورية حملة الإعتقالات وترحيل ابناء المحافظات الشمالية التي تقوم بها عناصر مسلحة تنمي لقوات الحزام الأمني في العاصمة عدن معبرى عن رفضها المطلق لهذه الأعمال.

واعتبرت الحركة ان هذه الانتهاكات الجسيمة من قبل بعض من وصفتهم الموتورين من قوات الحزام الأمني الموالين للإمارات اللذين جررائم جرائم لا تقل وحشية عن جريمي استهداف العرض العسكري في معسكر الجلاء وتفجير مركز شرطة الشيخ عثمان حد قول الحركة ,

وقالت الحركة أنها وامام تصاعد تلك الأعمال التي استهدفت أبناء الشمال وتسيئ لأبناء الجنوب اللذين تعايشوا لسنوات قبل الوحدة وبعدها مع إخوانهم البسطاء من أبناء الشمال اللذين لا علاقة لهم بجريمتي الخميس الدامي 1 من أغسطس الجاري، فقد دعت كافة العقلاء في المجلس الانتقالي الجنوبي إلى وقف الانتهاكات التي تطال أبناء الشمال بشكل فوري واحالة المتسببين بها إلى التحقيق والمسائلة ، كون ما اقدموا علية يؤسسس لحرب أهلية طويلة المدى

وايدت حركة شباب أبين الثورية البيان الصادر عن مشائخ وعقال محافظة أبين يوم أمس السبت وأعلنت وقوفها إلى جانب مشائخ وعقال ووجهات أبين في رفض كافة الممارسات المناطقة التي تعرض لها الآلاف من أبناء الشمال في عدن ولحج ،

وأكدت أن تلك الاعمال والممارسات الطائشة لا تعبر عن أبناء الجنوب ولا عن القضية الجنوبية وانما تعبر عن أصحابها ومن يقف ورائهم من قوى محلية وخارجية مأزومة تحاول اللعب على أوراق المناطقية لتنفيذ اجندة خفية ، وأشارت إلى أن التواطؤ عن تلك السلوكيات المشينة لن يعيد الحق الجنوبي لا صحابة وسيضر بالسلم الأهلي في الجنوب .

You might also like