عين اليمن على جنوب اليمن

الانتقالي يكشف عن الجهة التي تقف وراء عمليات التفجيرات والاغتيالات في الجنوب

المشهد الجنوبي الأول – متابعات خاصة 

 

قال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم، إن الأوضاع في عدن مستقرة، وباتت شبه آمنة وتسير بشكل طبيعي.

وبحسب وكالة سبوتينك كشف هيثم، عن وجود بعض الخلايا النائمة من المجموعات التي وصفها بـ “الإرهابية” التابعة لحزب الإصلاح”.

وأوضح “تلك الخلايا دخلت بكل أسف للمحافظات الجنوبية تحت عباءة الشرعية، وتنفذ الاغتيالات والتفجيرات، لكي ترسل رسالة بأنها متواجدة وأن عدن لن تعيش بأمان”.

واوضح إن ما يحدث في بعض المحافظات الجنوبية من تفجيرات واغتيالات واعتقالات تعسفية لجنوبيين يتم أسرهم في أبين وشبوة من قبل عناصر تنتمي لقبائل شبوة

“واضاف” أن الاعتقال يأتي عن طريق المجموعات الإرهابية غير الخاضعة للشرعية، والتي تريد زعزعة الاستقرار وعدم التوصل لاتفاق بين الجنوبيين والعقلاء بالحكومة اليمنية”.”.

.

You might also like