عين اليمن على جنوب اليمن

مرحلة جديدة من الصراع في الجنوب..السعودية واﻹمارات في مواجهات مباشرة بدأت من حضرموت

المشهد الجنوبي اﻷول – متابعات خاصه

دخل الصراع في محافظات الجنوب مرحلة جديدة واكثر خطورة على التحالف السعودي تﻹماراتي في اليمن حيث اثار الكشف عن مقتل اثنان من افراد الجيش السعودي في هجوم مسلح استهدف حافلة نقل ركاب بمحافظ حضرموت الضوء على هجمات متزايدة استهدفت الحضور السعودي في حضرموت

وشن مسلحون مجهولون هجوما مسلحا استهدف حافلة ركاب كانت في طريقها من منفذ الوديعة إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة حيث تتواجد قوات الشرعية واﻷحمر المواليين للسعودية والمتهمين بتمرير مشروعها في محافظات شبوة وحضرموت والمهرة الغنيات بالنفط

واعترض المسلحون الحافلة واطلقوا النار على ركابها وصعدوا بحسب شهادة عدد من الشهود واجهزوا على الجنديين السعوديين.

وبدأ واضحا ان الجنود السعوديين كانوا المستهدفين من هذا الهجوم .

جاء هذا الهجوم عقب ساعة واحدة فقط من تفجير اودى بحياة قائد القوات العسكرية السعودية في وادي حضرموت .

وجاء الهجوم الذي استهدف القوات السعودية وجنود المملكة في وقت تزايد فيه انتشار مجاميع مسلحة نفذت هجمات مسلحة استهدف قوات عسكرية في المحافظة .

ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن التفجير الذي استهدف القوات السعودية في حضرموت .

ودأبت الجماعات المسلحة المرتبطة بالقاعدة على اعلان مسئوليتها عن هجمات كهذه لكن لم يحدث أي اعلان حتى اللحظة عن هذه الهجمات من قبل أي جماعة.

ويرى مراقبون ان ذلك يدخل ضمن الصراع بين السعودية والامارات حيث تشير اصابع الاتهام الى الى موالين للامارات نفذو العملية رفضا لاي تواجد سعودي في شبوة من شأنه يقوي تواجد الشرعية وحزب اﻹصلاح وينهي امال المجلس اﻹنتقالي في العودة الى شبوة حيث ينم تجهيز عدد من اﻷلوية لإقتحامها.

You might also like