عين اليمن على جنوب اليمن

توترات تنذر بالمواجهة..الشرعية تدفع بقوات عسكرية الى أبين والحزام الأمني ينتشر في مداخل وشوارع المدن

المشهد الجنوبي الأول ــ أبين

دفعت الشرعية وحزب الإصلاح صباح اليوم السبت بقوات عسكرية ضخمة من محافظة شبوة الى أبين ضمن تصعيدها العسكري في المحافظة ومحاولة اخراج قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي من المديريات المسيطرة عليها في المحافظة.

وقالت مصادر محلية ان قوة عسكرية كبيرة قدمت من مدينة عتق بشبوة الى محافظة أبين  و من المقرر أن تتمركز في مدينتي مودية و شقرة.

وأكدت المصادر ان القوة تتبع ألوية الحماية الرئاسية، و تم تجميعها في مدينة عتق، و زودتها السعودية بأطقم و أسلحة متوسطة و خفيفة.

و اشارت ان القوة هي الفوج الأول من قوات عسكرية ستنقل إلى محافظة أبين، خلال الأيام القادمة، في اطار عملية اعادة توزيع ألوية الحماية الرئاسية، التي يجري تجميعها في معسكر تابع لمحور عتق بمحافظة شبوة.

من جانبه نفذت قوات الحزام الأمني محور قطاع أحور، محافظة أبين، أمس الأول، عملية انتشار وتأمين لمداخل ومخارج المديرية، بقيادة قائد محور القطاع مهدي ناصر حنتوش في اطار التصدي لي هحوم إخواني يمكن ان يستهدف المدينة
ووفقا لمصادر أمنية بالحزام، فإن عملية الانتشار الأمني لقوات حزام أحور تأتي “تحسبا لأي عمليات هجومية قد تشنها ميليشيات حزب الإصلاح بعد قيامها بعمليات اختطافات واعتقالات طالت مواطنين بالمنطقة الوسطى بأبين”.
You might also like