عين اليمن على جنوب اليمن

أبين تغرق بالمجاري.. من المسؤول؟!!

مقبل محمد القميشي

عندما تتذكر الماضي ويطراء على بالك العهد السابق الجميل  وعندما كان محمد علي أحمد محافظ لمحافظة أبين تتذكر كيف كانت محافظة أبين في عهده  وكيف صار حالها ووضعها اليوم ، وتتذكر أيضا في ذاك العهد تلك الشوارع النظيفة الجميلة والمزينة بأشجار الورود والأنارة الزاهية ، وتسمع أصوات الفرح والمسيقىء عند مرورك في شوارعها ،اليوم أختلف الوضع في أبين كليا  أختلاف في كل شي تقريبا ،

تغيرت أحوال الناس وزادت ٱلامهم بسبب الأحداث التي مرت وعصفت بمحافظتهم تلك المحافظ الزراعية الجميلة التي كانت الوعاء الزراعي لجمهورية جنوب اليمن الديمقراطية ، كيف تستطيع توصف أبين اليوم وهي بهذه الحالة المزرية ، وأنت تراء بعينك ذلك التدمير الذي لحق بمحافظة أبين ولكنها فوق تلك المعاناه هي شامخة لن تهزم ولن تستسلم كيف وهي موطن الشجعان الأوفياء لوطنهم وهي أرض  شهداء الجنوب.

والسؤال هنا ماهي العناية التي نالتها أبين من قبل السلطة في إعادة مادمرته الحروب المتعاقبة عليها هكذا حال المواطن يساءل ؟ الحقيقة لا أجابة على هذا السؤال والسبب كل شي شاهد على نفسه لاجديد كل شي على حالة في الخراب والتخريب والحقيقة المرة أن محافظة أبين مهملة ولم تنال أي اهتمام من قبل السلطة.

بيوت مدمرة وشوارع مكسرة ومشاريع معطلة وبحر من المجاري تجتاح عاصمة المحافظة زنجبار ، ولا نظرة تذكر من قبل السلطة المحلية خاصة لأحتوى مياه المجاري التي حاصرت العاصمة ومنها الفرزة التي تكونت حولها بحيرة من المياه الغذرة وأخذت مساحة الفرزة كامل.

وفي هذه الأثناء وعند مشاهدتنتا لتلك البحيرة التقيا بمجموعة من المواطنين على رأسهم الشيخ محمد أحمد المجنون  الذي يمشي على عكازين ويشغل مندوب النقابة في فرزت أبين عدن هو ليس مجنون بمايحمله ذلك الأسم ولكنه رجل ذكي وفاهم أصر علينا أن نؤخذ له صورة بالقرب من بحيرة تلك المجاري وهو واقف على عكازيه وتحدث الينا والعبرة تكتم قلبه على حال ووضع محافظته ، وقال هذه المجاري أمامكم غذرة تجلب الأمراض حاصرتنا من كل جانب لانستطيع عبورها ، وناشد هذا الرجل الجهات المسؤولة وعلى رأسها مدير عام المديرية بأن يعمل حل لتلك المياة الغذرة  التي شوهت عاصمة المحافظة.

وتسأل هذا الرجل عن سيارات الشفط التي أعطيت للمحافظة من الأمم المتحدة أين هي ولماذا لم تأتي وتشفط تلك الأوساخ التي تراكمت وتؤلم المواطن في المحافظة بشكل عام ، والتقينا بالمواطن محمد ناصر وقال الأنتقالي يتحمل المسؤولية في الوقت الحاضر هو السلطة في أبين لماذا تنكرون الواقع.

الحقيقة الوضع مؤلم  ولابد من وضع حل خاصة لتلك المجاري التي تحاصر الفرزة الٱن ، لأنها ستسبب أوبئة وأمراض لايحمد عقباها في المستقبل أخير وليس بٱخر مطلوب من سلطة أبين عمل حل لتلك المياه المتراكمة والتي تحاصر فرزت أبين من جميع الجهات حتى لا تزيد معاناة المواطن أكثر مما هي عليه.

You might also like