عين اليمن على جنوب اليمن

حزب سوداني يتهم الإمارات والسعودية بمحاولة إجهاض التغيير ويدعو لسحب القوات من اليمن

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات

قال الحزب الشيوعي السوداني، إن الإمارات والسعودية، أجروا “اتصالات مشبوهة مع عدد من قيادات المعارضة، من أول يوم للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير.

واتهم السكرتير العام للحزب الشيوعي، محمد مختار الخطيب، في ندوة سياسية بالسودان، مساء الجمعة، الإمارات والسعودية بالتآمر لإجهاض الثورة السودانية، مؤكداً أن أبوظبي والرياض أجروا اتصالات مشبوهة مع عدد من قيادات المعارضة.

وطالب الخطيب الحكومة الانتقالية لسحب القوات السودانية من اليمن،  “وإنهاء كل الاتفاقيات التي أبرمتها حكومة غير شرعية مع جهات أجنبية، وندعو لسحب القواعد العسكرية والأجهزة الإستخباراتية والانسحاب الفوري من المحور الإسلامي العربي الرجعي، وسحب قواتنا من اليمن.”

وأضاف أن الحزب الشيوعي، وهو أحد مكونات قوى الحرية والتغيير، يرفض التدخل في شؤون الدول الأخرى، ويرفض وجود قوات سودانية في القيادة العسكرية الأمريكية بإفريقيا، تحت إمرة وزارة الدفاع الأمريكية لخدمة مصالحها، حسب وصفه.

وكشف الخطيب عن “قيام الإمارات والسعودية بإجراء مجموعة من الاتصالات مع كيانات سياسية وقيادات بارزة في قوى المعارضة غير متحمسة للتغيير الجذري في السودان – لم يسمها – وسعوا لتغيير مسار الانتفاضة.”

وأشار أنهم رصدوا “دعوات لولائم – وجبة عشاء – في بيوت رجال أعمال سودانيين وأعضاء من قوى إعلان الحرية والتغيير، وأعضاء مع المجلس العسكري – قبل حله – تتجاوز الشأن الاجتماعي إلى التسوية السياسية”.

You might also like