عين اليمن على جنوب اليمن

إنفجارات المخاء,,أول رد من طارق صالح بعد تهميشه من إتفاق الرياض

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

رجحت  مصادر عسكرية في الساحل الغربي، الخميس، بأن يكون تفجير مخازن الوية العمالقة في المخاء مساء امس الأربعاء اول خطوة تتخذها قوات طارق صالح لتقليص قوة خصومها “العمالقة” الجناح الموالي للشرعية واذي رفض العودة الى عدن في الأحداث الأخيرة بين الإنتقالي والشرعية.

واشارت المصادر إلى أن عدم تبني صنعاء للهجوم حتى الان يثير المزيد من الشكوك حول المستفيد الاول من استهداف هذه القوات التي رفضت  بعض الويتها توجيهات الإنتقالي بالانسحاب إلى عدن.

وحسب المصادر فان طارق صالح لدية مخاوف كبيرة من إتفاق الرياض الذي سيتيح لتواجد حزب الإصلاح بقوة في الساحل الغربي حيث يدين بالولاء للسعودية ومن المرجح ان تمكنه من فرضت سيطرته على الساحل الغربي.

وكانت مصادر مطلعة قد كشفت في وقت سابق نية السعودية تغيير قيادات العمالقة في الساحل الغربي حيث اجتمعت بهم في معسكر التحاف بعدن لمناقشة خطط جديدة برعاية سعودية في لساحل الغربي.

وهمش إتفاق الرياض طارق صالح وقواته ولم يعطهم اي اهتمام سوى استخدامهم كقوة لمواجهة الحوثيين فقط دون دمج تلك القوات في وزارة الدفاع الأمر الذي جعل طاارق صالح يتحرك لإستهداف العمالقة الذين سيكونون خطراً مستقبلياً عليه.

 

You might also like