عين اليمن على جنوب اليمن

هشـاشة المجلس الانتقالي في مديريات ردفان شجع نظام عفاش وانصاره

حسين عيدروس البكري

رغم شحة الامكانيات انتقالي ردفان يبذل اقصى جهوده في خدمة المديرية
اتـركـو حـوار جـده وعــودو الـى عـدن
اتركوا حـوار جـده وعودوا إلى عـدن
بعد الاحداث التي شهدتها العاصمة عدن شعب الجنوب يرسل رسالته للعالم
الـمـشاركـه في الفـعـالـيه الكـبرى مفاجاه للعالم وهزيمة للاخوانجين
يؤسفني ما يحدث في مديريات ردفان ان نظام عفاش لازال باقياً ومسيطر على كل مديريات ردفان الاربع هذا دليل ان المجلس الانتقالي في المديريات لم يقوم بواجبه رغم انه الحامل السياسي للقضية الجنوبية

وكل هذا جاء بعد التشكيل والاختياري العشوائي للمجلس في مديريات ردفان

ومن هنا تحولت الحركة عكسياً للمجلس ليس كما يظن البعض حتى صار المجلس حلماً تحول الى كابوس.

اصبح المجلس الانتقالي في مديريات ردفان ليس له اي صلاحية في السلطة المحلية ولم يستطيع ان يغير اي فساد داخل المديرية لهذا ماذا نستفيد بتشكيلة اذا كان عاجزاً امام السلطة المحلية لايقاف ما يحدث من فساد في المرافق الحكومية والامن والكهرباء والنظافة كل هؤلاء المسئولين فساد يدمر ردفان ومستقبلها ام تم تشكيل المجلس لكي يرسل التعازي والمواساة لمن فارقوا الحياة

لابد ان نكون واقعيين لكي تظهر الحقيقة الذي ارد نظام عفاش اخفائها

لقد فاضة المعاناة بسبب عدم جدية العمل الذي يحلم به اجيالنا

ردفان الثورة والصمود كيف اصبحت اليوم

اليوم يهرب القاتل من السجون ويصفقون للمدير

تاتي المنظمات الى مناطق الريف ليستهل الوضع المعيشي للمواطن ويتم تحويلها فوراً الى المديرية ليثبتوا انهم قدموا الكثير

وكل هذا من المنظمات فأين الايرادات التابعة للمديريات هل تضاف في حسابهم البنكي!! ام يتم توزيعها لانصارهم ليحافظوا على مناصبهم!

ما مشكلة الكهرباء والمياه الذين يعتبران شريان مهم للحياة في جميع الشعوب

ماذا يشتغلون اذاً فلا داعي للبقاء ان لم يخلصوا بالعمل المكلفين به

اصبح المواطن هو الضحية فمن ينصفه وغريمه القاضي؟

You might also like