عين اليمن على جنوب اليمن

الإصلاح يقود تمرداً جديدا على اتفاق الرياض ويرفض سحب ميلشياته من ابين وشبوة

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات

تقود مليشيات حزب الأصلاح بقيادة جنرال الحرب علي محسن الأحمر تمرداً على اتفاق الرياض الذي جرى توقيعه بين المجلس الأنتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية، وتحاول المليشيات الاصلاحية عرقلة هذا الأتفاق عن طريق بعض ممثليها بالحكومة وعناصرها بالجيش لغرض فرض أمر واقع.

ولا يزال اتفاق الرياض لم يلقى طريقه للتنفيذ على ارض الميدان بسبب رفض الاخوان اخلاء شبوة وحضرموت خلال المدة المحددة التي نص عليها الأتفاق وسحب قواتهم وترسانتهم العسكرية من وادي حضرموت ومحافظة شبوة ، والتوجه بها نحو الشمال لقتال المليشيات الحوثية الانقلابية في محاوله منهم على هيمنة المحافظات الجنوبية بالقوة العسكرية والأسلحة المكدسة بالمعسكرات والتي لم توجه للعدو الحقيقي وهو الحوثي بل تم توجيهها نحو المحافظات الجنوبية في سيناريو مشابه لحرب صيف 1994م واحتلال الجنوب مجدداً.

وينص اتفاق الرياض الموقع بين الانتقالي والحكومة على خروج مليشيات حزب الأصلاح الأخواني من المحافظات الجنوبية والشرقية وخاصةً محافظتي حضرموت وشبوة وذلك في غضون 90 يوما لكن لم يتغير شيء على الارض اذ مليشيات حزب الأصلاح الأرهابي “جناح الاخوان” تعرقل جميع بنود الاتفاق .

You might also like