عين اليمن على جنوب اليمن

إتهامات للإصلاح بقتل الجنوبيين في مأرب والإنتقالي يدعو الجنود للعودة الى أراضيهم

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات خاصة

اتهم جنوبيين حزب الإصلاح باتورط في استهداف ابناء الجنوب بمعسكر الإستقبال في محافظة مأرب بغرض التخلص منهم والنيل من الجنوبيين بشكل عام .

وقال رئيس تحرير صحيفة يافع نيوز “ياسر اليافعي” في منشور له بالفيسبوك :ان السعودية سعت في الفترة الاخيرة الى اعادة ترتيب الجبهات بالتزامن مع تنفيذ اتفاق الرياض بهدف الضغط على مليشيا الحوثي ضمن الضغط الذي يمارس على ادوات ايران في المنطقة.

واضاف :وتم الضغط لتفعيل جبهة نهم خلال اليومين الماضية، هذا الأمر ازعج اللوبي الزيدي في الشرعية الذي يرفض اجتياح صنعاء فحدث استهدف معسكر الاستقبال في مأرب لقوات جنوبية وهي رسالة ان نهم خط احمر واي احد يفكر في اشعال جبهات محيط صنعاء سيكون الرد قوي وقاسي.

وفي ذات السياق تطرق إجتماع للمجلس الإنتقالي الجنوبي إلى التفجير الارهابي الحوثي الإخواني في معسكر بمارب والذي راح ضحيته أفراد من أبناء الجنوب، وما سبقه من انسحاب للقيادات الإخوانية والجنود الشماليين من الموقع.

ودعت الهيئة أبناء الجنوب للعودة إلى أرضهم وتفويت الفرصة على من يسعى لاستخدامهم في حربه القذرة ضد أهلهم وشعبهم، والمساهمة في عملية بناء وطنهم والدفاع عنه.

وناقشت الهيئة اجراءات تنفيذ اتفاق الرياض، مؤكدة في السياق على أن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي قدمت التنازل تلو الآخر، حرصًا منها على إنجاح عملية التنفيذ للاتفاق، بينما يقابلها الطرف الآخر بالعرقلة تلو الأخرى، مشيرة إلى أن المجلس الانتقالي نفذ بند قبول عودة الحكومة بل وقدم لها التسهيلات لمباشرة عملها، كما باذر بالانسحاب وفقًا للخطة الميدانية، في حين لازالت القوات الشمالية الإخوانية في مواقعها في أبين وشبوة تتحرك من منطقة إلى أخرى بحرية تامة وبكامل عتادها وتسليحها.

وشددت الهيئة على أن هذا الوضع غير مقبول كليًا، ولابد من انسحاب هذه القوات إلى معاقلها في مأرب لتجنب التصعيد المفتعل لتفجير الوضع عسكريًا وإفشال الاتفاق الذي تنتهجه القيادات الإخوانية بالحكومة اليمنية والدفع بعناصرها الإرهابية الى العاصمة عدن لتفجير الوضع أمنيًا.

You might also like