عين اليمن على جنوب اليمن

المبعوث الأممي يصل مأرب لتجنيب المدينة معارك قادمة

المشهد الجنوبي الأول ــ متابعات

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، السبت، إلى مأرب حيث يأتي ذلك بعد  لقائه رئيس حكومة هادي في الرياض،  حيث عرض مبادرة لإنقاذ “الشرعية”..

وتوقعت مصادر قبلية أن يلتقى غريفيث بعلي محسن، نائب “الرئيس هادي”، والذي فر  قبيل وصول غريفيث إلى الرياض  في محاولة منه للتهرب من مبادرة غريفيث  التي تقول وسائل اعلام تابعة لهادي أنها تتضمن “تجميد للعمليات العسكرية” مقابل الذهاب في جولة مفاوضات للحل السياسي، سبق لمحسن وهادي رفضها.

وتأتي تحركات غريفيث في وقت تكاد مأرب، اخر معاقل الشرعية، تسقط بيد قوات صنعاء التي حققت خلال الايام الماضية انتصارات بالسيطرة على محافظة الجوف المحاذية.

ووصل علي محسن إلى مأرب قبل يومين في محاولة للحفاظ على تماسك ما تبقى من قواته هناك لتأجيل عملية اقتحام صنعاء لمأرب.

وكان المبعوث الأممي بدأ  جولته الاخيرة من صنعاء عقب سيطرة قواتها على نهم.. وعزز المبعوث الأممي تحركاته بزيارة خاطفة لوزير الخارجية البريطاني إلى سلطنة عمان ومن ثم الرياض.

وتتحدث تقارير اعلامية عن مبادرة بريطانية جديدة بشأن اليمن.

وكانت قوات صنعاء اشترطت في وقت سابق “وقف العدوان” والذهاب إلى مفاوضات للحل السياسي.

You might also like