عين اليمن على جنوب اليمن

يسران المقطري : سنعود لإقتلاع إرهاب الإخوان كما أقتلعناه في عز قوته

المشهد الجنوبي الأول ــ عدن

بعد العمليات التي استهدفت لحزام الأمني والقوات الجنوبية في الآونة الأخيرة توعد قائد فريق مكافحة الارهاب عدن يسران مقطري بالعودة الى العاصمة لمواصلة التعامل مع إرهاب الاخوان وإقتلاعه.

وأكد يسران ان فريقه اثبت انه رقم صعب وسد منيع في وجه الارهاب الذي أخذ بالظهور مجددا في عدن بعد غيابه وفريقه.

واعترف قائد مكافحة الارهاب في تغريدة ببعض الاخطاء المرتكبة خلال نشاط الفريق وصفها عن دون قصد.

وكتب يقول في تغريدته : “‏صحيح أن هناك أخطاء تم إرتكابها بدون قصد “في إطار عملنا” ولكن أثبتنا للجميع بأننا رقم صعب وسد منيع في وجه الإرهاب وثبّتنا الأمن وأقتلعنا الإرهاب وما يحصل اليوم خير دليل على غيابنا ولكننا نعِدكُم بأننا سنعود ونقتلع إرهاب الإخوان كما أقتلعناه وهو في عز قوته” .

وبرزت في الأونة عدد من حوادث الاختطافات والاغتيالات في عدن آخرها اغتيال منسق الهلال الاحمر الاماراتي احمد فؤاد ورفيقه محمد طارق وقبلها اغتيال الحارس الشخصي لمدير أمن لحج قرب فندق بعدن كما سجلت عدد من الحوادث التي تتطلب تدخل قوة مكافحة الارهاب.

واجمع مراقبون وناشطون وصحافيون خلال الساعات الماضية ان اغتيال منسق الهلال الاحمر الاماراتي ورفيقه بداية مخطط إخواني لتصفية كل من عمل مع الامارات طيلة فترة قيامها بواجبها خلال الاربع السنوات الماضية في تطبيع الاوضاع وبناء المؤسسات المدمرة وعودة الروح الى مدن الجنوب وتدمير كل ما أنجزته في عدن.

وجاءت تغريدة قائد مكافحة الارهاب في عدن ناقوس جرس ينبئ بخطورة البقاء في مقاعد المتفرجين دون رد حاسم للوضع ، الذي استشعرت به قوات الحزام الامني بالعاصمة عدن ببيان وجهت خلاله رسالة لقتلة الشابين احمد فؤاد ورفيقه محمد طارق وجاء فيها مستهلة بقوله تعالى :
﴿ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا ﴾.
وختامها : بيننا الايام.

You might also like