عين اليمن على جنوب اليمن

مصدر في مقاومة تعز يكشف ألاعيب طارق عفاش الإعلامية لاستهداف الشرعية في المحافظة

المشهد الجنوبي الأول _ تعز

قال مصدر قيادي في المقاومة بمحافظة تعز بأن الهالة الإعلامية لضبط أسلحة مهربة لمليشيا الحوثي في الساحل الغربي كانت صادمة لكل من تابع ذلك الخبر وما كشفته صور الضبط لتلك الأسلحة.

واستغرب بأن تكون عدد من البنادق “كلاشنكوف” مقرطسه لا تتجاوز أصابع اليدين ومجموعة من الذخائر هي عملية تهريب لأسلحة تحول مسار المعركة وتغير طبيعة المواجهة على الأرض.

وأكد المصدر أن جماعة الحوثي في غنى عن تلك الحفنة من الاسلحة التي أراد إعلام طارق عفاش إظهارها بتلك الهالة الإعلامية التي ظن البعض بأنها من خلال المنشتات الإعلامية صواريخ بالستية أو طائرات مسيرة أو نوع من أنواع سلاح الدمار الشامل.

وقال المصدر لقد سلمت أسرة عفاش لمليشيا الحوثي مخازن أسلحة الدفاع بكل صواريخها ودباباتها ومعداتها الحربية واللوجستية وذهبت بعيدا في حربها ضد الشعب اليمني ووقوفها مع الحوثيين وفي خندق واحد.

وأضاف لقد احترمنا الحوثي لأنه على مبدأ واحد وليس لديه جلد حرباء متقلب وحسب الفائدة والتي ظهرت جليا في أحداث صنعاء في ديسمبر من العام 2017م، عندما حاول عفاش الانقلاب عليهم فكان الحوثي على مبدأه ونهجه ولم يقبل الرقص على رؤوس الثعابين لأي راقص يهوى تلك اللعبة فأطاح بعائلة عفاش في أربعة أيام.

وطالب المصدر طارق عفاش وإعلامه بأن يكونوا أكثر اتزانا من تلك الهرولة التي يراد منها إرسال رسائل مغايرة بأنه صمام أمان الساحل الغربي وحامي حماه.

وأكد المصدر بأن سعي طارق عفاش للسيطرة على تعز بحجة الأخونه لن تتم فأبناء تعز يدركون ألاعيبكم جيدا وسيقفون صفا لمواجهة مخططكم التدميري للبلاد بعد أن فضح أمركم وكنت مشاركا للانتقالي في خنادق المشروع الاستعماري للإمارات الساعي لتمزيق اليمن وإنهاء وحدته التي كان يفترض بك أن تكون اول المدافعين عنها وليس أول معاول هدمها.

وطالب من طارق أن يحمل عصاه التآمرية عن باقي مديريات تعز ويرحل غير مأسوف عليه منوها لو لم يبقى في اليمن إلا أسرة عفاش الخبيثة لما عادت من نافذة التآمر لتحكم البلاد.

You might also like