عين اليمن على جنوب اليمن

مليشيات طارق عفاش تواصل استهداف قادة الألوية التهامية والعمالقة الجنوبية في الساحل الغربي

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

تواصل مليشيات طارق عفاش استهداف قيادات وأفراد المقاومة التهامية وقوات العمالقة الجنوبية في الساحل الغربي ، حيث نجا ركن إعلام اللواء الأول زرانيق من محاولة اغتيال من قبل مسلحين يتبعون المليشيات الشمالية التي يديرها طارق عفاش في مدينة المخا.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على ركن إعلام اللواء الأول زرانيق “محمود حبيرة”، مشيرة إلى أن حبيره نجا من الاغتيال بأعجوبة، في حين لاذا المسلحين بالفرار.
وتشهد الألوية التهامية وألوية العمالقة الجنوبية الموالية للإمارات في الساحل الغربي خلافات واسعة على خلفية محاولة طارق عفاش فرض سيطرته، والتغيير الأخير الذي حدث في قيادة العمالقة حيث عينت الإمارات ، القائد السابق أبو زرعه المحرمي بدلا عن الحسني قائدا لألوية العمالقة وسط رفض قادة ألوية العمالقة.

وتسعى قوات طارق عفاش إلى استهداف رموز وقيادات الألوية التهامية وقادة ألوية العمالقة في الساحل الغربي، وتفكيكها لتكون تحت لواء ألوية حراس الجمهورية وتحت قيادة طارق صالح.
ويرى مراقبون أن المؤامرات التي تحيكها مليشيات طارق ضد الألوية التهامية والزرانيق وقوات العمالقة الجنوبية ، دفعت قوات لواء الشيخ “بسام المحضار” واللواء الثاني بقيادة “حمدي شكري” إلى الانسحاب منطقة الدريهمي الأسبوع الأول احتجاجا على إزاحة الإماراتيين للشيخ “علي سالم الحسني” من القيادة العامة لألوية العمالقة في الساحل الغربي، وسط توقعات بانسحابات مشابهة لباقي الألوية.

وكانت الإمارات أجبرت قائد ألوية العمالقة علي سالم الحسني على تسليم منصبه للقيادي السابق أبو زرعة المحرمي بعد عام من إقالته.

You might also like