عين اليمن على جنوب اليمن

تدمير ممنهج للمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي وازدهار المطابع الخاصة

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات
كشف مصدر مقرب من مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بفرعيها (عدن – حضرموت) عن تدمير ممنهج وإفشال متعمد من قبل الحكومة الشرعية ممثلة بمجلس الوزراء، حيث لم تعمل الحكومة على إرساء المناقصات الخاصة بمواد الخام لطباعة الكتب المدرسية، ما ادى الى توقف العمل في المطابع وبالتالي حرمان التلاميذ من الكتب لهذا العام.

وأشار المصدر ان الحكومة وأعضاء مجلس الوزراء هي الجهة الوحيدة والمخولة بارساء المناقصات لمطابع الكتاب ، وهذه المناقصات تكون على فترتين الاولى في شهر أغسطس والثانية في يناير من كل عام، ولا يحق لمؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بحسب قانون المناقصات البت في تلك المناقصات .

الجدير بالذكر ان بعض المحافظات المحررة وخاصة النفطية منها قامت مؤخرا ارساء مناقصات على شركات ومطابع خاصة لطباعة مليون كتاب بقيمة مليون دولار وبدعم من السلطة المحلية في تلك المحافظات، بينما تم تجاهل مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي والتابعة للحكومة والتي يجب ان تعطى مطالبها واستحقاقاتها المالية المقرة لها في الموازنة السنوية من اجل استمرار عملها في طباعة الكتب المدرسية ، ليس من باب الدعم بل لان تلك الحقوق قانونية ويجب الاسراع في رفد تلك المؤسسة أولا بأول دون تأخير او مساومة .

مضيفا ان المتابع لتفاصيل مواضيع الكتب وطباعتها يجزم بأن مثل هذه الاجراءات تدل – بما لا يدع مجالا للشك – على عملية إفشال وتدمير ممنهج لذلك الصرح الاقتصادي والحيوي في البلاد ، وفي المقابل ازدهار الشركات الخاصة بالطباعة وتحت رعاية الحكومة الشرعية وإشرافها .

You might also like