عين اليمن على جنوب اليمن

ردود أفعال غاضبة..السفير السعودي يعلن تخلي التحالف عن الجنوبيين واخلاء مسؤوليته عن  تردي الخدمات

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات خاصة

شن ناشطين وسياسيين جنوبيين هجوم حاد وحملة انتقادات واسعة على السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر عقب انتقاده لتردي الأوضاع الخدمية في عدن و تبرئة التحالف من تحمل المسؤولية تجاه المواطنين

تصريحات ال جابر عن تردي الخدمات في عدن قوبلت بردود أفعال غاضبة من قبل أنصار المجلس الانتقالي، ا واصفينها بالتنصل عن دور التحالف الذي أعلنه قبل أكثر من خمس سنوات.

وخلال لقاء جمعهما في العاصمة السعودية الرياض، قال السفير السعودي، محمد آل جابر، للسياسي الجنوبي، أحمد الصالح، إن التحالف ليس مسؤولاً عن الخدمات، بل دعم التنمية فقط، حسب تصريح الأخير على حسابه في تويتر.

لتبدأ بعد موجة من ردود الأفعال الغاضبة، حيث أكد حسين الحنشي، رئيس مركز عدن للدراسات، أن هذا المنطق يستهدف المحافظات الجنوبية فقط، مستدلاً بتصريحات سابقة للسفير نفسه، عن دعم قطاع الخدمات في مناطق سيطرة الشرعية، مثل مأرب.

من جهته، قال الصحفي الجنوبي صلاح بن لغبر، إن التحالف يزعم أنه ليس مسؤولاً عن الخدمات والمرتبات، في الوقت الذي يتكفل بإعادة اللصوص للتحكم بالسلطة والثروات، ويمنع الجنوبيين من استعادة ثرواتهم في مناطق سيطرة الشرعية، مؤكداً أنه (التحالف) المسؤول الأول عن المعاناة في الجنوب.

فيما اتهمه الناشط صلاح الجابري، بممارسة سياسة اللجنة الخاصة في المحافظات الشمالية، حيث اكتفت على مدى عقود بشراء المشايخ، وتمكينهم على حساب المواطنين، مؤكداً أن مثل هذه السياسة لن تنجح في المحافظات الجنوبية.

ولم تصدر أي مواقف رسمية من الانتقالي أو الشرعية، رداً على تصريح السفير السعودي، والذي يشرعن لتخلي الرياض عن مسؤوليتها في إعادة إعمار البلاد، بعد الحروب التي خاضتها بذريعة استعادة الشرعية.

You might also like