عين اليمن على جنوب اليمن

ذكرى 30 نوفمبر بين عودة البريطانيين الى الجنوب وخيانة الجنوبيين لوطنهم

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

يعيش الجنوبيين اليوم الذكرى ال58 والخمسين لطرد اخر جندي بريطاني من الجنوب وسط انقسامات بين الجنوبيين واطماع جديدة تهدف للسيطرة على البلاد واعادتها لحضن الإستعمار بصورة مختلفة.

الثورة الجنوبية التي تكللت بالنجاح في طرد المستعمر البريطاني بعد دماء زكية روت الأرض الجنوبية ابرزهم الشهيد قاسم لبوزة يراد لها في هذه المرحلة ان تنتهي حيث تسعى السعودية والإمارات لاعادة البريطانيين من جديد الى عدن وتسليم الجنوب بالكامل لامريكا وبريطانيا.

المؤكد في الموضوع ان الامريكان بدأو التحرك علنا للسيطرة على الموانئ والاماكن الهامة في الجنوب حيث رست الشهر الماضي بارجة امريكية في ميناء عدن وسط ترحيب كبير من الإنتقالي الجنوبي وفرحة بهيجة بعلاقتها الكبيرة مع السلطات الأمريكية الغاصبة للمنطقة بشكل كامل.

وعلى النمط ذاته بدأت النشاطات الأمريكية بين المجتمع في الجنوب حيث حاضر الملحق العسكري الأمريكي عدد من نساء محافظة حضرموت الشهر الماضي كحادثة غريبة تستدعي من الجنوبيين التحرك لايقاف هذا المخطط الخبيث.

وتربط السعودية والإمارات علاقات كبيرة بالبريطانيين حيث تسعى الإمارات لادخال البريطانين الى سقطرى وانشاء قاعدة عسكرية في الجزيرة اليمنية

You might also like