عين اليمن على جنوب اليمن

حضرموت..عناصر متطرفة تهدد ناشطة مدنية بالقتل

المشهد الجنوبي الأول _ حضرموت

يستمر الإرهاب المنظم بادارة أمنية في محافظة حضرموت بمديرياتها الساحل والوادي مستهدفا المواطنين والناشطين وكل فئات المجتمع حيث تقدمت يوم أمس الناشطة المدنية “يسرى البطاطي” ببلاغات للأجهزة الأمنية والنيابة العامة بعد تعرضها لحملة تحريض وقذف وتلقيها عشرات من رسائل التهديد بالإغتيال والتصفية الجسدية على خلفية مشاركتها في دوره فنية للموسيقى نظمتها نقابة الفنانين في حضرموت”..

و نشرت الناشطة المدنية”يسرى البطاطي”على صفحتها على الفيسبوك بلاغا صحفيا كشفت فيه عن خوفها وقلقها الشديد على حياتها بعد تعرضها لحملة التحريض والقذف والتكفير من قبل أشخاص متطرفين دينيا يستخدمون أسماء حقيقية وأخرى وهمية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”يطالبون الداعية السلفي المعروف ومستشار المحافظ “صالح الشرفي” بإصدار “فتوى شرعية” تبيح قتلها بتهمة نشر الإلحاد والفسوق”على حد وصفهم..

وأضافت الناشطة” البطاطي”أنها تلقت عشرات من رسائل التهديد تتوعد بقتل خطيبها (رأفت السماوي) من  شخصيات تقيم في السعودية قبل يومين من تعرضه لإعتداء جسدي عنيف من قبل عناصر مجهولة يستقلون سيارة مدنية مجهولة الهوية نُقل على إثرها إلى المستشفى وبعد حملة تحريض شنت ضدها على موقع التواصل الإلكتروني “فيسبوك” ..

وأكدت الناشطة “البطاطي” أنه وبعد تعرض خطيبها لمحاولة القتل تلك, أجبرت على البقاء في المنزل بعد قيام عنصرين مجهولين بملاحقتها على متن دراجة نارية وتمكنت من الفرار منهم بأعجوبة “, وأضافت “البطاطي” أن اثنين من بين العناصر التي شنت حملة تحريضية عليها عنصران مجندان في مايسمى بقوات مايسمى “النخبة الحضرمية” التابعة للإمارات ..

وحملت الناشطة الحضرمية “يسرى البطاطي” السلطة المحلية والأجهزة الأمنية التابعة لها في المكلا والأجهزة الاستخباراتية التابعة للتحالف المسؤلية على سلامة حياتها وسلامة أسرتها من أي خطر قد تتعرض له من قبل تلك العناصر التي لم يتم ضبطها حتى الان وطالبت رجال الدين والشخصيات الإجتماعية بإتخاذ موقف مساند تجاه تلك العناصر الارهابية والتكفيرية التي يتحرك البعض منها بغطاء أمني رسمي”..

الجدير بالذكر أن مدينة المكلا تشهد ومنذوا دخول قوات التحالف في العام 2016 حالة من القمع والإختطافات والمطاردات طالت العشرات من الصحفيين والإعلاميين والناشطين بأوامر من جهات عسكرية وأمنية تتبع الإمارات ..

You might also like