عين اليمن على جنوب اليمن

بن عديو يستثمر أزمة المحروقات لصالح المحطات الخاصة

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات خاصة

تفاقمت أزمة المشتقات النفطية في محافظة #شبوة المحتلة من قبل ميليشيا الإخوان اليمنية الإرهابية، وعطّلت المصالح والخدمات.

واتسعت دائرة إغلاق محطات الوقود العام، لصالح انتشار المحطات الخاصة التي يرتبط أصحابها بمصالح مع المحافظ الإخواني المدعو محمد صالح بن عديو.

وأشارت مصادر محلية إلى عودة ظاهرة طوابير السيارات أمام محطات الوقود في شبوة، مؤكدة أن ميليشيا الإخوان تعمل على تكريس الأزمات في المحافظة منذ إحتلالها في شهر أغسطس لعام 2019.

واستنكر مواطنون تملص مكتب شركة النفط في شبوة التابعة للعصابة الإخوانية من التزاماتها بتدبير الكميات الكافية للاستهلاك المحلي من المحروقات في فصل الشتاء.

You might also like