عين اليمن على جنوب اليمن

الإنتقالي يقمع الإحتجاجات ويعتقل جرحاها

المشهد الجنوبي الأول _ عدن

يواصل الإنتقالي الجنوبي قمع الإحتجاجات المنددة بتحسين الظروف المعيشية للمجتمع وتوفير الخدمات فيما يحمل الشرعية مسؤولية انعدام الخدمات بصورة تعكس التخبط الذي تعيشه القوى المؤيدة للتحالف.

وقمعت قوات الانتقالي احتجاجات في مدينة عدن وكريتر واطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين اليوم الثلاثاء ما أدى لإصابة سبعة متظاهرين جرى نقلهم للمستشفى غير أن قوات المجلس التابع للإمارات أتبعت المحتجين المصابين إلى المستشفى وقامت باعتقالهم.

وأفادت مصادر محلية أن 7 محتجين جرحوا في مديرية كريتر بعد إطلاق قوات الانتقالي النار عليهم أثناء محاولتها تفريق المحتجين وإبعادهم من محيط البنك المركزي حيث تجمع حشد من المتظاهرين في محيطه وقاموا بقطع الطرقات المؤدية إليه، وأدى إطلاق النار على المحتجين إلى إصابة 7 منهم.

وأشارت المصادر أن حملة من البحث الجنائي بعدن نزلت للمستشفى الذي أسعف إليه المصابون المحتجون وقامت باعتقال عدد منهم.

وكانت قوات الانتقالي قد اعتقلت 5 محتجين آخرين من شارع أروى بمديرية كريتر، ولا يعرف حتى اللحظة ما مصير المحتجين المتقلين أو مكان اعتقالهم.

وكانت مدينة عدن قد شهدت منذ ساعات الليل الأولى امس الإثنين خروج مظاهرات واحتجاجات على غرار الاحتجاجات التي خرجت في مديريات محافظة حضرموت بسبب تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار واستمرار حالة الانفلات الأمني وسيطرة قوات التحالف على المحافظات الجنوبية والمنشآت الحيوية واستمرار نهب الثروات النفطية والغازية لصالح الفاسدين في حكومة الشرعية المقيمة خارج اليمن.

 

You might also like