عين اليمن على جنوب اليمن

الشرعية تتهم السعودية بالخيانة والخذلان في مأرب

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات

حوّل إخوان اليمن، مؤخراً، شماعة فشلهم إلى المملكة العربية السعودية، بعد سنوات من محاولات التنظيم المتحكم بقرار الشرعية، إلقاء إخفاقاته في إدارة الحرب مع مليشيا الحوثي، على كاهل دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

في الأثناء، يشن إخوان اليمن حملة إعلامية منظمة، تستهدف السعودية، وصلت حد اتهام الرياض بـ”خيانة مأرب”، وذلك بعد انكشاف تورط التنظيم في خيانة الشرعية والتحالف العربي، وتسليم ثلاث مديريات في محافظة شبوة للحوثيين دون قتال.

 

وسلك الإخوان مسار مهاجمة الرياض والتشكيك بها وإلقاء مسؤولية فشلهم عليها، رغم الدعم العسكري والمالي واللوجيستي الذي قدمته وتقدمه منذ انطلاق عمليات التحالف العربي في اليمن، بقيادتها، ولغاية اليوم.

 

وتسوق وسائل إعلام الإخوان، منذ أيام، مزاعم بشأن الانتكاسات الميدانية الأخيرة في جبهات مأرب، وتحاول من خلالها إلقاء المسؤولية على المملكة، متجاهلة حقيقة أن طيران التحالف العربي أصبح خط الدفاع الأول عن مأرب.

 

وسبق أن اعترف محافظ المحافظة “سلطان العرادة” بأن الغارات الجوية الكثيفة لمقاتلات التحالف العربي على الحوثيين، هي من تمنع سقوط المدينة.

 

ويوم الاثنين، روجت قنوات إخوانية تبث من تركيا، خبراً مفبركاً منسوباً لمصدر في وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرتهم، يتهم المملكة العربية السعودية، بسقوط الجبهات وخذلان مارب.

 

وقالت قناة “بلقيس” الإخوانية الممولة قطرياً إن السعودية عملت على سحب معداتها الدفاعية وبقية قواتها خلال الأشهر الماضية وتغير موقفها بشكل غير مفهوم.

 

وادعت القناة الإخوانية على لسان مصدر (وهمي) في وزارة الدفاع، أن السعودية خذلت مأرب، بعد لقاءات مع قيادات من الحوثيين لأكثر من مرة خلال الفترة الماضية، وفق زعمها.

 

ونسبت للمصدر قوله، إن السعودية باتت تظهر عدم اكتراثها لتوسع الحوثي وبسط نفوذه على ما تبقى من مديريات في محافظة مارب التي وصفتها القناة بآخر معاقل الشرعية.

 

كما اتهمت المملكة بـ”خذلان العبدية والجوبة من خلال عدم دعمها لقوات الجيش في مارب”، في حين شككت بالأرقام التي ينشرها متحدث التحالف العربي عن الغارات التي ينفذها الطيران في منطقتي الجوبة والكسارة، وقالت إن “فيها الكثير من المبالغة وغير صحيحة”.

 

وأعادت اتهامات الإخوان للسعودية، بعد تبين خيانتهم في شبوة ومأرب، وضلوعهم في تسليم مناطق واسعة للحوثيين دون قتال، التذكير بالاتهامات التي ظل التنظيم يسوقها باتجاه للتحالف طوال السنوات الماضية، لتغطية اتفاقاته مع  الحوثي.

 

وكشفت خيانة ومعارك وحصار العبدية خيانة الإخوان وتخادمهم مع الحوثيين، فقد ظلت القوات التابعة للجنرال العجوز علي محسن، تراقب حصار وقصف الحوثي للمديرية دون أن تتدخل.

You might also like