عين اليمن على جنوب اليمن

جرائم جسيمة وانتهاكات صادمة.. بن عديو 3 سنوات من التدمير في شبوة

المشهد الجنوبي الأول _ شبوة 

جرائم قتل واختطافات واعتقالات، وحملات عسكرية واقصاء وتهميش، وفساد وعبث في المال العام، وتقييد للحريات، وضرب القبيلة، وعودة نشاط الإرهاب.. وسلسلة لا يتسع المجال لذكرها من الجرائم والعبث والتدمير الذي تعرضت له محافظة شبوة منذ اجتياحها من قبل مليشيات الإخوان وتنصيب بن عديو محافظا لها، والذي جعل منها بمثابة إمارة إخوانية لتنفيذ أجندات التنظيم الدولي للإخوان المسلمين.

ويرصد عدن تايم في هذا التقرير أبرز تلك الممارسات التي ذكرها سياسيون ونشطاء جنوبيون، بالتزامن مع مرور ثلاثة أعوام على تنصيب المحافظ الإخواني بن عديو، ولفضح زيف ما يروج لها إعلام الإخوان من تنمية مزعومة للسلطة القمعية، التي أصبحت تعيش آخر أيامها سيما بعد الخروج القبلي والشعبي المناهض لها.

 

وفي هذا الصدد قال الكاتب السياسي صالح علي الدويل: “لم تشهد شبوة ما شهدته خلال ثلاثة اعوام من التمكين الاخواني في شبوة من قتل واقتحام البيوت ضرب القرى بالمدفعية والاعتقالات القسرية والاخفاء”.

وفيما يخص المشاريع الوهمية قال الدويل: ‏وأضاف: اذا كانت المشاريع كلها دين ولم يدفع من قيمتها الا ٣٤٪؜ حسب تقرير السلطه بعتق فاين التنمية؟، فهذا كمن يستدين على حساب عياله ليخلصوا دينه ويقولون في وجه المحافظ ليه هي ديون شخصية عليه؟.

 

وقال الصحفي صالح حقروص: ‏”3 أعوام قتلوا ابناء شبوة ورفضوا تسليم الجناة بل وشنوا هجوم وحرب على قبائل الضحايا بسب مطالبة سلطة الاخوان بتسليم الجناة.. 3أعوام فسادهم لامثيل له والأكبر على الاطلاق.. 3أعوام أكثر من 860 معتقل تم اعتقالهم وتعذيبهم بدون أي سبب أو تهمه،ويجب أن يرحلون”.

وأضاف: حقروص: ‏”3أعوام كانت فيها انتهاكات مليشيات الاخوان في محافظة شبوة فظيعه وبشعة جدا ولم يسلم منها لا مواطن ولا دكتور ولا صحفي ولا طالب ولا طفل ولا كبير سن ولا جندي نخبة شبوانية ولا معارض ولا ناشط سياسي”.

وأكد: “ويجب محاكمتهم ومحاسبتهم.. شبوة قالتها يرحلون إلى مزبلة التاريخ”.

 

بدوره كتب عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وضاح بن عطية، عن ممارسات سلطة شبوة، خلال الأعوام الماضية، وقال : “كم معارك مع القبائل في الثلاث سنوات.. كم جرائم قتل وتصفيات واغتيالات في الثلاث السنوات.. كم تقطع واختطافات وحرابة في الثلاث السنوات.. كم معسكرات فتحت للإرهابيين في الثلاث السنوات.. كم مناطق سلمت للحوثي في الثلاث السنوات.. كم سلاح هربوه للحوثي في الثلاث السنوات!!”.

وأضاف : “ثلاثة أعوام من حكم الإخوان لشبوة تعد من أسوأ السنوات التي مرت بها شبوة على مدى التاريخ.. ثلاث سنوات لم ير فيها غير الحرب والفتنة والتحريض والقتل والاغتيالات والحرابة وملاحقة الشرفاء وتسهيل عمل العصابات الإرهابيين والمخربين والمهربين”.

 

من جانبه قال الصحفي باسم الشعيبي: لم تشهد شبوة خلال كل تأريخها الجرائم والقمع والارهاب اللي شهدته خلال 3 سنوات من حكم الاخوان، قصف مطارح القبائل واغتيالات معارضين واستهداف واجهات واختطاف اطفال نكاية بذويهم وقمع تظاهرات واخونة لمناصب الدولة، واخرها خيانة وتسليم لربع المحافظة للحوثي دون قتال، وبعد كل ذا يجي لك اخوانجي ما يستحي يصفها بسنوات التنمية والنهضة”.

 

إلى ذلك قال الناشط علي ناصر العولقي: “‏في عهد الاخواني بن عديو تحولت محافظة شبوه الى مأوى لعناصر الإرهاب وساحة للفوضى والاقتتال والصراعات التي لا تنتهي

You might also like