عين اليمن على جنوب اليمن

شحنة مخدرات كبرى تصل عدن عبر الميناء المسيطر عليه التحالف

المشهد الجنوبي الأول _ عدن

تتوالى الكوارث التي تحدق بالمواطنين في عدن بمافيها كوارث المخدرات التي يسهل التحالف المسيطر على موانع عدن دخولها .

وقالت مصادر محلية أن قوة أمنية في عدن ضبطت مساء الاثنين شحنة مخدرات كبيرة على متن سفينة قادمة من البرازيل تعرضت للتفتيش في ميناء جدة السعودي والذي سمح بمرورها إلى عدن.
وأفادت المصادر أنه تم ضبط أكثر من 200 كيلو غرام من الهيروين والكوكايين قدمت من البرازيل عبر ميناء عدن على متن حاويات سكر.
وأعادت الحادثة إلى الأذهان كمية الثلاثة أطنان من المخدرات التي ضبطتها إدارة أمن عدن -في 26 أكتوبر 2020 وكانت معبأة في أكياس خاصة بالسكر في إحدى الحاويات، التي جاءت على متن سفينة قادمة من البرازيل، وصلت إلى ميناء جِدة، قبل أن تقوم بتفريغ شحنتها في عدن.
تمكنت حينها قواو الواحب السعودي تمييع القضية بدعم من قيادات  الانتقالي.

ويتهم حقوقيون السعودية والإمارات في تهريب  والاتجار بالمخدرات والتي انتشرت بشكل واسع في عدن والمحافظات الجنوبية.

وتعد العملية هي الثانية خلال أكثر من أربعة عشر شهراً في عدن، والتي تهدف إلى إغراق عدن والجنوب بالمخدرات لتدمير الشباب وتفكيك المجتمع الجنوبي، بما يسهل السيطرة عليه وتطويعه للقيام بالمشاريع والأجندات الخارجية، بحسب مراقبين.

وفي اعتراف أممي , أقر فريق من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات (UNODC) والبرنامج العالمي للجريمة البحرية (GMCP) وبرنامج خليج عدن والبحر الأحمر (GARS) في يوليو الماضي بوجود قصور في الميناء يستدعي تعزيز الجانب الأمني بالمعدات والأجهزة اللازمة للكشف عن شحنات المخدرات التي تدخل عبر ميناء عدن بشكل متزايد.

جاء ذلك خلال زيارة للفريق الأممي إلى ميناء الحاويات والمنطقة الحرة بعدن، وشدّد على ضرورة دعم مكافحة المخدرات وتلافي القصور الحاصل في الجانب الأمني.

وانتشرت جرائم القتل والاغتصابات والاختطافات  والحوادث المرورية نتيجة انتشار المخدرات.

You might also like