عين اليمن على جنوب اليمن

هزالة الشرعية…كيف تم تسليم شبوة للإمارات بعد كل التضحيات؟

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

كشفت الأحداث الأخيرة في شبوة والتي اجبرت الإمارات خلالها الرئيس هادي على اقالة المحافظ محمد صالح بن عديو وتعين رجل الإمارات الشيخ عوض بن الوزير محافظا للمحافظة هشاشة الشرعية وانبطاحها لاي توجيهات اماراتية.

شبوة التي كانت عصية على الإمارات بفعل عناصر الإصلاح بقيادة المحافظ بن عديو والتي حاولت الإمارات دخولها لأكثر من عامين عسكريا وبذلت في ذلك الغالي والرخيص دون جدوى سلمتها الشرعية للإمارات دون قتال وبتوجيهات من قيادة التحالف رغم تضحيات الشرعية الكبيرة.

ورغم اتهامات الشرعية للإمارات بأنها تريد السيطرة على موانئ شبوة ونهب ثرواتها الا انها قبلت هذا التوجيه القاسي من دول التحالف متخلية عن الاتهامات السابقة للإمارات.

هذا التخاذل والموقف الهزيل للشرعية يكشف عدم قدرتها فعل شيئ امام اي تدخل خارجي على الوطن فتسليم شبوة للإمارات يعد واحدة من الكوارث التي تسببت بها الشرعية على الجنوبيين وكغيرها من بقية الاماكن والمحافظات الاستراتيجية التي تم تسليمها لدول التحالف وتديرها حاليا الإمارات والبريطانيين كسقطرى والمهرة وعدن.

You might also like