عين اليمن على جنوب اليمن

الرئاسي يصنع الفوضى والمتغيرات لكبح مطالب الجنوبيين المشروعة..تقرير

المشهد الجنوبي الأول _ تقرير

يواصل مجلس الرئاسة المشكل من السعودية وبرئاسة رشاد العليمي ادارة الأزمات و التعمد في تفاقم معاناة المواطن من خلال خلق الفوضى والأحداث التي تبعد المواطن عن المطالبة بحقه.

وحين حاول المواطنين الحصول على حقوقهم المشروعة من خلال الخروج في احتجاجات في عدن وحضرموت وأبين ولحج للمطالبة بحقوقهم التف عليهم المجلس الرئاسي بوعود كاذبة لم يوفرها حتى اللحظة بل زاد من حجم المعاناة من خلال ارتفاع الأسعار وانهيار العملة.

المجلس الرئاسي وبتوجيه سعودي تعمد اشغال المواطن الجنوبي عن المطالبة بحقوقه عبر الفوضى الأمنية التي تشهدها عموم محافظات الجنوب واستمرار القتل والإرهاب والسلب والنهب .

ومن أجل اسكات المواطن ايضا قررت السعودية إعادة القاعدة من جديد إلى أبين وتوجيه قوات الانتقالي بمحاربتها وهي تعتبر مشاكل جانبيه خلقتها السعودية لتخفيف الضغط الشعبي على مجلس الرئاسة.

مؤخرا ومع بروز دعوات جديدة للخروج في تظاهرات شعبية تطالب بتوفير الحقوق ومن ضمنها الخدمات وخفض الأسعار وانهيار العملة استخدم الرئاسي سياسة جديد لاخمادها حيث قرر اصدار قرارات رئاسية وتغير في الحكومة واستقدم هاشم الأحمر وقيادات شمالية اخرى الى عدن تمهيدا لاصدار هذه القرارات.

كل ذلك يصب لمصلحة الحكومة التي تحاول السيطرة على غضب الشعب الذي يعاني من شتى انواع العذاب والنكبات التي صورتها له السعودية بحكوماتها المتعاقبة على الجنوبين.

You might also like