عين اليمن على جنوب اليمن

موظفو مركز الاطراف الصناعية بعدن يحتجون على التهديد بإغلاق المركز

المشهد الجنوبي الأول | عدن

تنامت مؤخرا في مدينة عدن، التي يتخذها المجلس الانتقالي الجنوبي مقرا رئيسيا له، الوقفات الاحتجاجية المنددة بتدهور مستويات الخدمات وضعف دور السلطة المحلية في تحسينها وتطويرها.
وبعد أن نظم عدد من العسكريين الأسبوع الماضي في عدن وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف رواتبهم، نظمت نقابة وعمال موظفي مركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي اليوم، وقفة احتجاجية ضد التهديدات بإغلاق المركز الاطراف.
واستنكر المحتجون احتجاز مدير عام مركز الاطراف الصناعية بعدن/عبدالله القيسي، من قبل بعض المسؤولين.  وأدانوا في بيان صادر عن اللجنة النقابية، التهديدات بإغلاق المركز الذي يقدم خدماته الطيبة والعلاجية للمرضى من مختلف المحافظات.
ورفض المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، محاولة إعادة الموظفين المشاغبين للعمل بالمركز.
واعتبروا التوجيهات الصادرة عن بعض المسؤولين بإعادة المشاغبين، تدخلاً في أمر القضاء، باعتبار ان القضية لا تزال منظورة من قبل المحكمة المختصة.
وناشدت اللجنة النقابية المسؤولين وقيادات السلطة المحلية بعدن، التدخل السريع لمنع التصرفات التعسفية بحقهم والتي أدت إلى اقلاق وخوف للعمال في المركز والمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال، وعرقلت سير العمل في المركز.

You might also like